أنا شينبيري باترا، يان بيوركلوند وأني لوف.
أنا شينبيري باترا، يان بيوركلوند وأني لوف. صورة: Pontus Lundahl/TT

المعارضة البرجوازية: نتائج الانتخابات الأميركية خيبة أمل

بيوركلوند: معاداة ترامب للتجارة الحرة تثير القلق
3:14 min

عبر رؤساء أحزاب التحالف البرجوازي عن استيائهم وخيبة أملهم من انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية.

رئيسة حزب المحافظين، أكبر أحزاب المعارضة، أنا شينبري باترا، عبرت عن خيبة أملها، قائلة إنها كانت تتمنى فوز منافسة ترامب، هيلاري كلينتون عن حزب الديمقراطيين، لكن الشعب الأميركي انتخب رئيسه، ويجب احترام ذلك. وأضافت شينبيري باترا إن الأصوات التي انتخبت ترامب كانت أصوات عدم الرضى عن الطبقة السياسية التقليدية. لم يسبق لترامب العمل في مجال السياسة، لذلك، لا نعلم كيف سيتصرف دونالد ترامب كرئيس الولايات المتحدة وقائد أقوى الأركان العسكرية في العالم.

رئيسة حزب الوسط أني لوف تقول إنها حزينة ولكنها عازمة. تشير لوف إلى التصريحات العنصرية والمسيئة للمرأة من قبل دونالد ترامب أثناء حملته الانتخابية. وتدعي رئيسة الوسط إن نتائج الانتخابات ستؤثر على السياسة العالمية، الاقتصاد العالمي وحياة الأميركيين، كما يمكنها أن تؤثر على السويديين أيضاً.

من جهته، صرح رئيس حزب الليبراليين يان بيوركلوند إنه سيكون مثيراً للقلق إذا نفذ ترامب كل ما وعده أثناء حملته، وبالتحديد السياسة الخارجية التي يزعم ترامب ممارستها، أبرزها موقفه المعادي لحلف شمال الأطلسي ناتو، الذي يعتبره بيوركلوند ضماناً للأمن في القارة الأوروبية، وأضاف إن وعود ترامب بالحد من التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي سيؤثر على الاقتصاد العالمي بشكل عام.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".