Foto: Jenny Cederbom/Sveriges Radio
الصحفي فريدريك اونيفال صورة: Foto: Jenny Cederbom/Sveriges Radio

توجيه تهمة تهريب البشر لثلاثة من العاملين في التلفزيون السويدي

الصحفي فريدريك اونيفال :هذا ليس بالشيء الذي أدهشني
1:16 min

تلقى المراسل الصحفي فريدريك اونيفال واثنين من معاونيه، ممن شاركوه سلسلة برنامج فوسترلاند، تهمة مساعدة طفل سوري في الدخول الى السويد.

" لقد كان ذلك متوقعاً، وبالتالي فهذا ليس بالشيء الذي أدهشني. في السابق تم استجوابنا وكنا على علم بأن التحقيق قائم. لذلك فأنا لست متفاجئا من كونهم اتخذوا مثل هذا القرار" يقول فريدريك اونيفال.

 المدعي العام في مالمو كريستينا اميلون قررت بعد التحقيق الأولي توجيه تهمة الإتجار بالبشر الي فريدلريك اونيفال وزميليه من أعضاء الفريق التلفزيوني.

ويقول فريدريك اونيفال أن الفريق القانوني الذي تحدث اليه أعلمه أنه لا يوجد ما يجرم مساعدة شخص بدافع إنساني. ولم يكن الفريق التلفزيون يسعى للحصول على مقابل مادي من الطفل البالغ من العمر 15 عاما، والذي تلقى المساعدة في سلسلة برنامج فوسترلاند في الانتقال من اليونان الى السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".