Bengt Jansson. Foto: Richard Veldre
بينغت جانسون صورة: Richard Veldre

المرضى يتحملون عاقبة إمتناع طبيب الأسنان عن دفع تكلفة الضرر

قدم نحو 200 شخص بلاغات بالأضرار التى لحقت بهم
2:20 min

 قدمت القناة الإذاعية الرابعة غرب عدد من التقارير التي تصف كيف أن نحو 200 شخص قدموا بلاغات عن الأضرار التي لحقت بهم جراء الأخطاء الطبية التى وقعت لهم بعد تلقيهم العلاج من قبل أحد أطباء الأسنان في المنطقة.

أحد هؤلاء المرضى هو بينغت يانسون والذي إضطر لإعادة علاج ضرسين في فمه بعد خطأ طبي، ولكن الطبيب لم يدفع تكلفة الضرر وكان على يانسون أن يدفع الفاتورة بنفسه.

عدد من هذه الحالات صادقت عليها شركة التأمين إي أف وكان يُعتقد أن تغطيتها ستكون من التأمين الخاص بطبيب الأسنان، لكن وفقاً للشركة فإن طبيب الأسنان لا يدفع التأمين الخاص به في مايزيد على 10 ألف كرون. وعندما لا يدفع طبيب الأسنان تكلفة الضرر يتحملها المرضى الذين لا يتلقون تعويضاً كاملاً.

العواقب كانت وخيمة بالنسبة للمريض بينغت جانسون، فقد زرع ضرسين في أوائل عام 2015، وبعد مرور أشهر قليلة بدأت معاناته بإلتهاب وتسوس في الضرسين. شركة التأمين إي أف إعتبرتها قضية ضمان، لكن تعويض الضرر إلتهم ما حصل عليه بينغت يانسون من التأمين وما تبقى كان صفراً.

-أعتقد أن شركة التأمين تقف الى جانب طبيب الأسنان، ويبدو ذلك وكأنه تبرير لتفادي حصولي على التعويض الكامل، يقول بينغت جانسون ويضيف:

- ما حدث قد حدث ولا يمكن التراجع عنه، الانصاف الوحيد هو حصولنا على تعويض عن الأضرار التي لحقت بنا.

المسؤولة الإعلامية في شركة التامين إي أف كارولين اوليانا تحدثت للإذاعة بالقول إنه لا المرضى ولا شركة التأمين يتحملون مسؤلية دفع تكلفة الضرر.

- في هذه الحالة، ثمة شخص مسؤول بالطبع وهو لا يريد الدفع.

على علاقة بالموضوع

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".