Sveriges nya femkrona på en stapel med enkronor
ضعف الكرونة قد يشكل على المدى الطويل ضرراً على الصناعة. صورة: Fredrik Sandberg/TT

ضعف الكرونة يضر بالصناعة السويدية

الصناعة السويدية قد تُصاب بصدمة هائلة
2:10 min

ضعفت قيمة الكرونه السويدية إلى حد كبير في الآونة الأخيرة، ويُشاع أن هذا الضعف للكرونة يصب في مصلحة الشركات السويدية المصدرة لكن ذلك ‏ليس صحيحاً تماماً، وفقاً لما قاله إقتصاديون لقسم الأخبار في الإذاعة إكوت

 روبرت بيرغكفيست، كبير الاقتصاديين في بنك أس أي بي، يعتقد أن ضعف الكرونة قد يشكل على المدى الطويل ضرراً على الصناعة.

- أخشى أن يخلق الضعف المزمن مشاكل أكثر للسويد، نحن في الوضع الحالي نخفف الضغط عن الصناعة السويدية، لكننا في نهاية المطاف نتخفى وراء ضعف الكرونه ونحمي أنفسنا من بقية العالم. عاجلاً أم آجلاً، ستتعزز قوة الكرونة وحينها سنفقد القدرة التنافسية ولذلك ستصاب الصناعة السويدية بصدمة هائلة جداً. 

ضعف الكرونة يوفر بعض الاستقرار لشركات التصدير السويدية فتكون غير مُجبرة على التحسين المستمر لمنتجاتها وعلى تطوير أساليب الإنتاج. وتستمر المبيعات على أي حال لأن ضعف الكرونة يسمح للشركات بالحفاظ على الأسعار المنخفضة مقارنة مع المنافسين الأجانب والذين يمتلكون عملات أقوى، هذا التحليل يدعمه أستاذ الاقتصاد في جامعة لوند لارس يونون الذي يرغب بتعزيز قوة الكرونة السويدية.

- نحن نزداد غنى مقارنة مع بقية دول العالم والشركات السويدية ستواجه بيئة أكثر تنافسية، قد تكون نجت من قبل لكن المنافسة اليوم في ظل سعر الصرف المنخفض للغاية ليست سليمة في نهاية المطاف، يقول أستاذ الاقتصاد في جامعة لوند لارس يونون.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".