أوراق نقدية.
صورة: Böe, Torstein

الشرطة المالية لم تنجح في إيقاف تمويل الإرهاب

بالرغم من توفرها على الأدوات القانونية
1:34 min

كشفت صحيفة داغنس نيهيتر، إن الشرطة المالية لم تنجح بتجميد حتى كرون واحد أُرسل إلى المنظمات الإرهابية، بالرغم من وجود الأدوات القانونية التي تسهل لها تجميد إرسال الأموال في وقت مبكر.

حصلت سلطات مكافحة الجرائم السويدية في منتصف العام 2014 على أدوات قانونية تساعدها في مطاردة ممولي المنظمات الإرهابية مثل داعش.

القانون يعطي الشرطة المالية الحق في تجميد المدفوعات المشتبهة في وقت مبكر وحتى 48 ساعة، في انتظار قرار من المدعي العام لاستمرار تجميد الأموال.

هذا وبالرغم من أن البنوك والمعاهد الاقتصادية قدمت عدداً كبيراً من البلاغات في العامين الماضيين، لاشتباهها بأن بعض الأموال ترسل إلى منظمات إرهابية، لم تجمد الشرطة المالية أية حوالات على الإطلاق حتى الآن، حسب صحيفة داغنس نيهيتر. 

أنجليكا فالمارك عن الشرطة المالية تقر بأنهم لم يتصرفوا ولا مرة واحدة حتى الآن، لأن البراهين والإثباتات التي يقدمها البنوك لا تكفي لإعطاء الشرطة حق التصرف.

يذكر أن القانون المذكور يُستخدم منذ وقت طويل في العديد من الدول الأوروبية، كما إن شرطة الاستخبارات السويدية اتفقت مع سلطة مكافحة الإجرام المالي على التعاون في مطاردة تمويل الإرهاب، لكن السلطتان فشلتا أيضاً في تجميد أموال يشتبه بإرسالها لمنظمات إرهابية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".