كتاب الدستور السويدي.
صورة: Henrik Montgomery/TT

محكمة الاستئناف تبرئ رجل من تهمة السفر لدواعٍ إرهابية

لم يتم الإثبات على إنه كان يعزم ارتكاب جرائم إرهابية
1:52 min

قررت محكمة سفيا الاستئنافية تبرئة رجل في الـ 25 من العمر من تهمة تحضير السفر للانضمام لمنظمة جبهة النصرة الإرهابية بهدف ارتكاب أعمال إرهابية.

هذا وقررت المحكمة تبرئة الرجل على الرغم من أنها تقيم أن الرجل حقاً كان ينوي الانضمام لجبهة النصرة، لكن حسب ما نص عليه الحكم، ليس هناك ما يثبت أن الرجل كان ينوي ارتكاب جرائم إرهابية. 

رئيسة الادعاء العام أغنيتا هيلدينغ كفارنستروم طالبت بإدانة الرجل بتهمة السفر بدواعٍ إرهابية، استناداً للبيانات من قبل بعض الشهود، فضلاً عن إن الرجل بحث عن أفلام صادرة عن تنظيم الدولة، داعش، على الإنترنيت. أحد الشهود أفاد أثناء جلسة الاستماع بأن المشتبه به قال له بأنه يريد أن يستشهد في سبيل الجهاد. 

يُذكر أن الرجل كان أول من رفع عليه الدعوى للاشتباه بتحضيره السفر إلى خارج البلاد للانضمام لمنظمة إرهابية، هذا بعدما أصدر البرلمان قانوناً في الأول من نيسان أبريل الماضي يجرّم السفر إلى خارج السويد بهدف الانضمام لحركات إرهابية.

هذا وكانت محكمة آتوندا الابتدائية قد برأت الرجل في منتصف حزيران يونيو الماضي، اعتماداً على إنه لم يتم تقديم إثباتات قاطعة بأن الرجل كان يهدف إلى الالتحاق بجبهة النصرة، وإنما كان يعزم السفر إلى سوريا لتقديم معونات إنسانية والقيام بعمل تطوعي لمساعدة المتضررين من الحرب. 

جدير بالذكر أن السلطات ألقت القبض على الرجل في منتصف نيسان أبريل الماضي في مطار في تركيا، للاشتباه بأنه كان في طريقه للالتحاق بتنظيم جبهة النصرة الإرهابي. وعثرت على سترة واقية من الرصاص في حقيبته.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".