Stormbilder
تسبب إرتفاع منسوب المياه بحدوث فياضانات في مناطق عدة صورة: Johan Nilsson/TT,

العاصفة "اورد" بلغت أوجها

وصلت سرعة للرياح الى نحو 33 متراً في الثانية
1:56 min

توجهت العاصفة " اورد" شرقاً بعد أن هبت على الاجزاء الجنوبية من السويد، رياح العاصفة بدأت تخف لكن بعد أن تركت أكثر من 3 آلاف منزل دون كهرباء، وأسقطت الأشجار والأشياء المعلقة، ولم تصل أي بلاغات بوقوع إصابات.

العاصفة، التي أطلق عليها اسم اورد بلغ أوجها حين وصلت أقصى سرعة للرياح الى نحو 33 متراً في الثانية في أرخبيل فادراورنا أو جزر المناخ الواقعة في محافظة بوهوسلان.

وخلال فترة الصباح هبت رياح عاتية على سكونه وصلت الى مابين 24 الى  25 متراً في الثانية في بعض المناطق. وأثناء الليل تم إغلاق جسر أوريسوند و جسر أوديفالا وأيضا جسر الفسبوري ولكن أعيد فتحها الآن.

مصلحة النقل أعلنت توقف حركة المرور على عدد من خطوط السكك الحديدية، حيث يُخشى من تساقط الأشجار، ومن بين الخطوط التي توقفت فيها حركة القطارات خط أوديفالا - سترومستاد، وخط  يوتيبوري- اوديفالا بالاضافة الى خط فاربري - بوروس.

بعد أن بلغت العاصفة أوجها، تبدأ سرعة الرياح بالهبوط تدريجياً، كما تقول خبيرة الأرصاد إيفا ستراندبري من هيئة الأرصاد الجوية.

- تستمر الرياح بالهبوب اليوم لبعض الوقت على جنوب نورلاند على وجه الخصوص و أيضا في جبال لابلاند وفي جزيرة جوتلاند، لكن من المتوقع تراجع سرعتها، كما تنشأ لاحقاً موجة من الضغط الجوي العالي مع حالة من الهدوء في سرعة الرياح إلى حد ما، تقول إيفا ستراندبري من هيئة الأرصاد الجوية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".