Förorten Fittja i Botkyrka. Foto: Tomas Oneborg /TT
منطقة فتيا / بلدية بوتشيركن صورة: Foto: Tomas Oneborg /TT

مشروع المليون مسكن يجذب اهتمام المستثمرين

تلعب أزمة السكن دوراً في زيادة الاهتمام
1:52 min

ازداد اهتمام الشركات العقارية والمستثمرين، في السنوات القليلة الماضية، بالٍاستثمار فيما يسمى بمشروع المليون مسكن والذي عادة ما يكون مملوكاً للشركات العقارية التابعة للبلديات السبب وراء ذلك يكمن في أزمة السكن والفوائد المنخفضة.

كريس اوسترلوند، المدير المالي للاتحاد السويدي لشركات الإسكان العام، ترى أن ثمة أسباب عديدة أدت الى الاهتمام الكبير من قبل القطاع الخاص:

- إذا ما أردنا بناء مساكن جديدة اليوم فإن ذلك سيستغرق وقتاً طويلاً كما أن التكلفة ستكون باهضه، والوضع الحالي أكثر إثارة للاهتمام، حيث توجد إمكانية كبيرة للتدخل والترميم ومن ثم زيادة الإيجارات، وعلى ايقاع تزايد أزمة السكن واستمرار الانخفاض في سعر الفائدة، أصبح الوضع مثيراً للاهتمام على نحو متزايد، تقول كريس اوسترلوند.

كثيراً ما يوصف برنامج المليون مسكن الذي تم بناءه في ستينيات وسبعينيات القرن المنصرم بأنه محل إشكال مع الحاجة الماسة إلى الترميم، ولكن في الوقت نفسه تجذب هذه المساكن تجار العقارات وأيضا المستثمرين للدخول في مشاريع الترميم التي تزداد قيمتها بعد رفع الايجارات الذي قد يصل الى 40 بالمئة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".