Hasse Holmberg/TT
صورة: Hasse Holmberg/TT

بلدية مالمو لا تعلم بشأن الزواج من قاصرات

كارينا نيلسون: أصبح من الممكن تصحيح الوضع
2:03 min

تلقت بلدية مالمو العام المنصرم انتقادات من وكيل الجمهور لشؤون الأطفال بخصوص تعاملها مع مسألة زواج 65 قاصراً ممن قدموا الى البلدية ضمن طالبي اللجوء، وقد وعدت البلدية بإعادة النظر في جميع حالات الزواج تلك.

في خضم موجة اللجوء الى مالمو العام المنصرم سمحت البلدية لنحو 61 من أصل 56 فتاة من القاصرات بالعيش مع أزواجهن، ولهذا الأمر تلقت البلدية انتقادات من وكيل الجمهور لشؤون الأطفال كما سُجل بلاغ ضد البلدية لدى وكيل الجمهور في البرلمان.

رئيس لجنة الموارد الاجتماعية في بلدية مالمو كارينا نيلسون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وعدت حينها بأن جميع حالات الزواج تلك سيتم اعادة النظر فيها، وتقول:

-لقد اكتشفنا أن اثنتين من الفتيات لم يُعمل تحقيق في حالتيهما، لذلك لم تتنبه البلدية الاخرى الى أن الزوجة كانت طفلة وقدمت نفسها بصفتها متزوجة من رجل، تقول نيلسون.

تعد مالمو بلدية عبور ولذلك تحال معظم حالات الزواج والارتباط الى بلديات اخرى، لكن في حالتي فتاتين أخطأت بلدية مالمو في إبلاغ البلدية التي استقبلتهما بأن الحالة معنية بزواج بين قاصر وبالغ، وبعد فتح ملفي القضيتين مجدداً أصبح من الممكن تصحيح الوضع، لكن كارينا نيلسون لا تعلم ما إذا كانت القاصرتين ماتزالا تعيشان مع زوجيهما البالغين بعد مغادرتهما مالمو أم لا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".