Bildkollage med Lisa Kaati och en flagga för Islamiska staten.
ليسا كاتي باحثة لدى وكالة أبحاث الدفاع السويدية صورة: TT

نقص معرفة بأسباب سفر النساء الى تنظيم الدولة

وصل عددهن الى نحو 700 امرأة
1:51 min

لا تتوفر سوى معلومات قليلة بشأن الاسباب التي تدفع النساء الى الالتحاق بتنظيم الدولة الإرهابي، هذا ما توصل اليه مركز التنسيق الوطني للحماية من التطرف الداعي للعنف.

وتُشير التقديرات الى أن عدد النساء اللاتي سافرن من أوروبا للانضمام إلى الجماعات الإرهابية في سورية والعراق وصل الى نحو 700 امرأة، وتقوم حالياً وكالة أبحاث الدفاع السويدية بتحليل العناصر الدعائية الموجة للنساء في جماعة تنظيم الدولة.ليسا كاتي تعمل باحثة لدى وكالة أبحاث الدفاع السويدية تقول:

- في واحدة من المدونات التي اطلعنا عليها، توجد مدونة لامرأة سافرت من ماليزيا إلى الرقة، وفي المدونة، تصف المرأة كيف تبدو حياتها هناك وكيف تزوجت برجل من المحاربين كما تصف زواجهما المليء بالمحبة وكيف يتحدثان فيما بينهما وكيف تبدو الحياة. وتطلب هذه المرأة من النساء الأخريات ممن يريدن السفر الى هناك استشارتها بشأن ما قد يحتجن وما لا يحتجن لأخذه معهن، تقول ليسا كاتي.

وتشير التقديرات إلى أن نحو 17 بالمئة ممن سافروا من أوروبا إلى الانضمام إلى الجماعات الإسلامية المتطرفة في الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة هم من النساء، من السويد وصل العدد الى نحو 30 الى 40 شخصاً.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".