الكنيسة ترغب بتحسين التعاون في حالات الأزمات

0:45 min

 دراسة استقصائية أجرتها الكنيسة السويدية خلال أزمة اللاجئين بين عامي 2015 -2016، أظهرت الحاجة لمزيد من التعاون مع الحكومة.

حيث قدمت الكنيسة اليوم تقريرا عن الخبرة التي اكتسبتها من العمل مع طالبي اللجوء والوافدين الجدد في الفترة التي شهدت تدفق قياسي للاجئين للسويد في العامين الماضيين.

التقرير يُظهر أن حوالي أربعين ألف شخص شاركوا شهرياً بالفعاليات التي كانت تقيمها الكنيسة السويدية في كل أنحاء السويد خلال تلك الفترة بمساهمة أكثر من 8000 متطوع.

وبحسب مساعدة الأمين العام للكنيسة السويدية، إيريكا برودين، فإن النشاطات أشرفت عليها بشكل عام الكنائس المحلية إلا أن ضعف التنسيق مع الهيئات العامة سبب عائقا كبيرا في العمل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista