عرض لشراء موعد مبكر في طابور لم الشمل الى السويد

5:40 min

ثمة شبهات حول عملية تجارة سوداء بمواعيد مقابلات لم الشمل في السفارة السويدية في عمان. هذا ما يستطيع قسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت بالاضافة الى قسم الاخبار في التلفزيون السويدي كشف النقاب عنه اليوم.

لبنى موسى تلقت عرضا لشراء موعد قريب لاجراء مقابلة في السفارة السويدية في عمان. بعد ان حصل زوجها على الاقامة الدائمة في السويد تقدم بطلب لم شمل العائلة التي كانت لا تزال في عمان في الاردن. مواعيد اجراء المقابلات في السفارة طويلة والموعد الذي حصلت عليه العائلة كان في نيسان ابريل من العام 2017، اي بعد اشهر على اتمام الابن الاكبر، نادر، عامه الـ18.

هذا يفقد نادر حق تقديم طلب لم شمل مع العائلة والسفر مع والدته واخيه الاصغر الى السويد. محاولات لبنى لتسريع موعد المقابلة عبر عدة رسائل واتصالات اجرتها الى السفارة السويدية في عمان لم تسفر عن اية نتيجة.

ولكن وقبل اشهر قليلة على عيد ميلاد ابنها الـ18، تلقت لبنى اتصالا حمل لها عرضا. قسم الاحبار في الاذاعة السويدية وقسم الاخبار في التلفزيون السويدي حصلا على تسجيل صوتي لمكالمة من اصل اثنين اجرتها امرأة ادعت بأنها موظفة في احدى السلطات السويدية. 

المرأة المتصلة ادعت انها تعمل لسلطة سويدية داخل سفارة السويد في عمان، وبأنها تريد مساعدة لبنى. لكنها لم تقدم لها خدمة مجانية، بل طلبت ما اطلقت عليه تسمية "رسوم التسهيلات"، قيمتها، حسب لبنى، هي 10 آلاف دينار اردني، اي ما يفوق 100 الف كرون سويدي.

هذا امر خطير. لا يجب ان تتاح امكانية شراء موعد مبكر في طابور انتظار المقابلات. محاولة جني ارباح مادية على حساب اناس اخرين يعانون من اوضاع صعبة امر غير مقبول. سنحقق بالامر ولا يجب لهذه الامور غير القانونية ان تحدث.

استمع الى المزيد في التقرير.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista