Delad bild: En stridsvagn i Turkiet under kuppförsöket och Turkiets ambassadör i Sverige, Kaya Türkmen
سفير تركيا في السويد كايا توركمان يقول انه لا يوجد ما يدعو المواطنين الاتراك المقيمين في السويد للقلق لطالما انهم لم يقترفوا اعمالا اجرامية صورة: Burhan Ozbilici/AP/TT, Anders Wiklund/TT

سفير تركيا في السويد: لا يوجد ما يدعو اتراك السويد للقلق

كايا توركمان: علينا التمييز بين امرين، جمع المعلومات وجميع الاستخبارات
2:15 min

رد سفير تركيا في السويد كايا توركمان على ما كشفته الاذاعة السويدية امس عن قيام اشخاص مقربين من الدولة التركية بتعقب مؤيدي حركة غولن في السويد.

- علينا التمييز بين امرين، جمع المعلومات وجميع الاستخبارات. من الطبيعي ان تقوم السفارات بجمع معلومات تتعلق بحركة ارهابية، قال سفير تركيا في السويد كايا توركمان.

تعليق السفير التركي جاء عقب التقرير الذي اذاعه الراديو السويدي امس عن قيام تركيا بملاحقة المعارضين المقيمين في السويد الذين يتعاطفون مع حركة غولن. الاذاعة كشفت عن اتصال قام به اوزير إكن، الناطق بإسم اتحاد الاوروبيين الاتراك الديمقراطيين المقرب من النظام، الى مواطن تركي في السويد يحاول فيه اقناعه بالافصاح عن اسماء وعناوين اشخاص وسياسيين اتراك يعتقد انهم في السويد ويؤيدون حركة غولن.

كايا توركمان قال في حديثه للراديو السويد ان الحكومة التركية ليست مهتمة بالافراد والاشخاص العاديين بل بالتنظيم العملي للحركة، مثل المدارس والجمعيات، واكد انه لا يوجد ما يدعو الاتراك المقيمين في السويد للقلق في حال كانوا فقط من المؤيدين للحركة، ما لم يقترفوا اية اعمال اجرامية.

على علاقة بالموضوع

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".