Statsminister Stefan Löfven (S) avslutningstalar på Socialdemokraternas
ستيفان لوفين في ختام مؤتمر الاشتراكي الديمقراطي صورة: Björn Larsson Rosvall/TT

إختتام مؤتمر الاشتراكي الديمقراطي في يوتيبوري

5:26 min

إنتهى اليوم الحزب الاشتراكي الديمقراطي من مؤتمره السنوي الذي عُقد بين  8 - 12 أبريل نيسان في يوتيبوري، وخرج المؤتمر بتعديلات منها ما يتعلق بقضية جني الأرباح من نظام الرفاهية وقضية التسول.

هجوم ستوكهولم الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة ألقى بظلاله على المؤتمر، فقد بدأ ستيفان لوفين خطابه في ختام المؤتمر بقوله:

عندما يحدث شيء مريع فمن الطبيعي لنا كبشر أن نبدأ بالتفكير في سؤال ماذا لو؟ ماذا لو حدث هذا لوالدي او لوالدتي أو لطفلي أو لأحد من أحبائي، ثم يكون الحزن على اولئك الضحايا.

وكان مؤتمر الحزب الاشتراكي الديمقراطي قد بدأ بعد يوم من الهجوم الإرهابي في ستوكهولم، وظهر الهجوم كتأكيد غير سار للشعار الذي وضعه قادة الحزب للمؤتمر" الأمان في العصر الجديد". أما الان فالصورة تظهر بأن جهود الحزب الاشتراكي الديمقراطي سوف تتركز في مكافحة الجريمة وفرض النظام والقانون.

المحلل السياسي في قسم الأخبار، توماس رامبيري وصف المؤتمر بأنه الأكثر اتحاداً منذ وقت طويل جداً، وأضاف بأنه لا ينبغي النظر إلى ذلك باعتباره علامة قوة بل يعتمد الهدوء على ضعف الحزب.

القسم العربي تحدث الى كل من جمال الحاج عضو البرلمان السويدي عن الاشتراكي الديمقراطي وأماني لوباني عضوة لجنة محافظة سكونة عن الحزب .

جمال الحاج أشار الى بعض القرارات المهمة التي خرج بها المؤتمر الى جانب قرار جعل المدارس بعيدة من النفوذ الديني.

أما أماني لوباني عضوة لجنة محافظة سكونة عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي أشارت الى أن اصرار المشاركين في المؤتمر كان كبيراً رغم الحزن الذي خيم عليه بسبب هجوم ستوكهولم.

وأكثر ما أثار إعجاب لوباني في المؤتمر هو التركيز على سوق العمل بالنسبة للمهاجرين المولودين خارج السويد وضرورة فتح الأبواب أمام هذه الشريحة للاندماج في سوق العمل وخلق الفرص والبرامج التأهيلية لبعض المهن.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".