Ensamkommande - Shakila
صورة: Shakila Edizada/Sveriges Radio

البرلمان يصوت لصالح منع ترحيل اليافعين الملتحقين بالثانوية

2:27 min

صوت البرلمان يوم أمس لصالح المقترح الحكومي الذي ينص على تجديد الإقامات المؤقتة لليافعين الملتحقين بالمدارس الثانوية.

جميع أحزاب المعارضة اختروا التصويت ضد أو الامتناع عن التصويت، عدى حزبي اليسار والوسط اللذان صوتا لصالح المقترح الحكومي.

من بين الأحزاب التي إمتنعت عن التصويت الحزب المسيحي الديمقراطي. بحسب ماجدة أيوب من الحزب المسيحي الديمقراطي، يعود السبب وراء امتناع أعضاء البرلمان التابعين لحزبها الى أن الحزب لم يكن موافقاً منذ البداية على منح الإقامة المؤقتة لمدة 13 شهراً فقط.

- الحزب المسيحي الديمقراطي لم يكن موافقاً على الإقامة المؤقتة لمدة 13 أشهر، كان يريد ان تكون 3 سنوات. كما ان الحزب كان ضد عرقلة عملية لم الشمل.

ترى ماجدة أيوب بأنه في حال منح إقامة مؤقتة لمدة ثلاث سنوات فهذا كان سيمنح للشباب فرصة إتمام دراساتهم الثانوية.

- السبب وراء الامتناع عن التصويت، هو عدم الرضى عن أجزاء من القانون، لكن في نفس الوقت لم يريد حزبنا عرقلة القانون، لكي يعطي فرصة لمن يريدون البقاء هنا لاتمام الدراسة، قالت ماجدة أيوب.

ينص القانون الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ في الأول من شهر حزيران، يونيو على ان يحصل اليافعين الحاصلين على إقامة مؤقتة لمدة 13 شهراً الى تجديد الإقامة المؤقتة لإتمام دراسة المرحلة الثانوية.

ويشمل القانون أيضاً اليافعين الحاصلين على قرار بالترحيل، لكن يواجهون مصاعب في تطبيق القرار. حيث يسمح لتلك الشريحة اكمال الدراسة الثانوية.

القانون يمنح اليافعين ايضاً فرصة الحصول على الإقامة الدائمة في حال تمكنوا من الحصول على عمل أو انشاء شركة خلال ستة أشهر بعد الانتهاء من الدراسة الثانوية.

على علاقة بالموضوع

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".