عناصر الشرطة.
صورة: Johan Nilsson/TT

موارد الشرطة غير كافية للعثور على المهاجرين غير الشرعيين

1:19 min

ثلاث من أصل سبع إدارات محلية للشرطة تذكر أن مواردها لا تكفي للعثور على المهاجرين غير الشرعيين، لا سيما بعد الضغوطات على الشرطة للعثور عليهم بعد الهجوم الإرهابي في ستوكهولم.

أفاد ثلاث من أصل سبع إدارات محلية للشرطة أن موارد شرطة حراسة الحدود غير كافية للعثور على المهاجرين غير الشرعيين المتواجدين في السويد.

وتسلط الشرطة الضوء على هذه الإشكالية بسبب ازدياد الضغوطات على الشرطة للعثور على غير الشرعيين بعد الهجوم الإرهابي الذي حصل في ستوكهولم في السابع من نيسان أبريل الماضي.

إيساد آيانوفيتش، رئيس قسم الشرطة في أوريبرو يشير في تصريحه لراديو السويد بأن موارد الشرطة في المدينة لم تزداد في الآونة الأخيرة، في حين تزداد الضغوطات على الشرطة للعثور على المهاجرين غير الشرعيين، الصادرة بحقهم قرارات الترحيل من السويد.

يُذكر أن الضغوطات للعثور على المهاجرين غير الشرعيين ازدادت خصوصاُ بعد الهجوم الإرهابي في ستوكهولم، حيث أن المتهم بتنفيذ الجريمة، رحمت أكيلوف، كان مهاجر غير شرعي صادرة بحقه قرار الترحيل عن السويد.

جدير بالذكر أن عدد الأشخاص الذين يحاولون الاختفاء عن أنظار السلطات يصل إلى ما يقارب العشرة آلاف، حسب الإحصاءات الرسمية للشرطة.

على علاقة بالموضوع

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".