iran flagga
صورة: TT

إختلاف وجهات النظر حول موضوع الانتخابات الإيرانية في السويد

1:50 min

سيتم اليوم إجراء الانتخابات الرئاسية في إيران,حيث يستطيع المواطنين الإيرانيين المقيميمن في السويد والمتمتعين بالجنسية السويدية المشاركة في هذه الانتخابات في كل من استوكهولم ويوتيبورغ ولوند. ولكن الآراء تنقسم بشكل كبير في الحق بالمشاركة فيما يخص الإيرانيين المنفيين.

 سيافاش، أحد المعارضين الإيرانيين المقيمين في استوكهولم، يفكر بإلمشاركة بصوته من استوكهولم ويقول :

 في الحقيقة أفكر بالتغيير، فإذا ما شارك الشخص في الانتخابات فإن هدفه في النهاية هو تطوير الوضع وتحسينه سواء على الصعيد المجتمعي أو الوطني بالرغم من أننا نعلم أن هذا التغيير لن يحصل بين يوم وضحاها ولكن عندما يشارك المرء في التصويت فإنه يساعد في هذا التغيير .

يذكر أنه يوجد في السويد مايقارب الـ70 ألف شخص من أصول إيرانية ولهم الحق في التصويت ولكن في المقابل يوجد العديد ممن يريدون مقاطعة الانتخابات لأسباب سياسة ويعتبر أسد دورودي من استوكهولم واحد منهم:

إني أرى أن المشاركة في التصويت لن يغيير شيئا فالقائد الديني لإيران هو من يقرر كل شيء. ويعتبر كل من الرئيس الحالي والرئيس المنتخب سببا في بؤس الشعب الإيراني حاليا. وبغض النظر عمن سيصبح رئيسا فأن ذلك لا يمكن أن يغيير شيئا ولن يقود البلاد لوضع أفضل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista