حزب المحافظين يطالب بتعاون أكبر بين قطاع التعليم وسوق العمل

2:22 min

صرحت كاميلا فالتيرشون غرونفال، المتحدثة الرسمة لشؤون سياسة التعليم لدى حزب المحافظين، بأن حزبها يقترح خطة تعليم جديدة للمرحلة المتوسطة، تتيح لتلاميذ تلك المرحلة تجربة العديد من برامج المدرسة الثانوية.

 الهدف من الخطة، هو تقليل اعداد التلاميذ الذين يقومون بترك الثانوية لعدم رضاهم عن البرنامج التعليمي الذين اختاروه في الثانوية.

 لدينا في بلدنا مشكلة، وهي أن العديد من التلاميذ يواجهون صعوبات في اختيار البرنامج التعليمي المناسب عند صعودهم للثانوية. مما يضطرهم الى تغير البرنامج التعليمي لتصل فترة الثانوية الى 4 او 5 سنوات، قالت كاميلا فالتيرشون غرونفال.

 يرى حزب المحافظين بأن الاختيار الصائب للبرامج التعليمية في الثانوية، أحد العوامل التي ستحسن من توافق المدارس مع سوق العمل. فبحسب احصاءات مصلحة المدارس أكثر من ربع طلاب المرحلة الثانوية لا ينتهون منها خلال ثلاث سنوات، وذلك لتغيرهم للبرنامج التعليمي، أو لتركهم كلياً للثانوية دون الحصول على شهادة منها.

  بحسب فالتيرشون غرونفال، السويد متأخرة عن دول الشمال المجاورة فيما يتعلق بالإرشاد التي توفرها المرحلة المتوسطة للتلاميذ لكي يختاروا التعليم والمهنة المناسبة. لذلك ترى فالترشون بأنه من الضروري أن تقوم السويد بدراسة عمل دول الجوار والتعلم منه.

 نحن نريد تخصيص موارد إضافية للإرشاد التعليمي والمهني، توازي الموارد التي تخصصها دول الشمال لهذا الغرض، قالت كاميلا فالتيرشون غرونفال.

وفي لقاء مع القسم العربي في الإذاعة السويدية قالت الطالبة مايا قلفة، وهي وافدة جديدة درست المرحلة المتوسطة في السويد، قالت إن الكثير من زملائها في المرحلة الإعدادية يجدون صعوبة في اختيار البرنامج التعليم الثانوي بسبب عدم فهمهم للبرنامج بشكل صحيح.


لسماع المقابلة كاملة مع مايا قلفة انقر على الرابط في أسفل الصفحة.