المدعي العام تطالب بالسجن مدى الحياة للمتهمة بقتل والدها

1:27 min

إنتهت اليوم المرافعة الأخيرة في محاكمة المرأة التي تبلغ من العمر 42 عاماً، والمتهمة بتحريض صديقها على قتل والديها في بيت صيف تملكه العائلة خارج مدينة أربوغا.

طالبت المدعي العام يسيكا فينا بأن يُسجن كل من المرأة وصديقها مدى الحياة بتهمة قتل رجل مسن وهو والد المرأة ومحاولة قتل والدة المرأة التي نجت من الموت متأثرة بجراح جراء اعتداء صديق ابنتها عليها.

 من المنتظر ان تُصدر المحكمة حكماً في القضية بعد أسبوعين، وبالتحديد في الـ 21 من شهر آب-أغسطس الجاري.

المتهمان قد يواجها عقوبة بالسجن مدى الحياة بعد أن أثبت الطب الشرعي بأنهما غير مختلين عقلياً.

بحسب تحقيقات الشرطة، السبب وراء إقدام المرأة على تحريض صديقها الذي يصغرها أكثر من 20 عام، يعود الى خوفها من أن يحرمها والدها من المراث لكونها حصلت منه على الكثير من الأموال مقارنة بإخوانها. السبب الآخر هو أن الوالد كان يخطط الى بيع البيت الصيفي الذي قتل في داخله، وهو الامر الذي كانت ترفضه المرأة، التي أصبحت تعرف بالمتهمة في "جريمة قتل أربوغا".