استقالة أحد اعضاء حزب البيئة بعد نعت الصوماليين بـ "الورم السرطاني"

0:54 min

 قدم يوناس سيرنيهولت إستقالته من حزب البيئة، بعد أن كتب عبارات عنصرية على صفحات التواصل الاجتماعي، وبالتحديد ضد الصوماليين، ناعتاً إياهم "بالورم السرطاني".

 جاءت الاستقالة من حزب البيئة، بعد أن كان قد استقال من منصبه كعضو في مجلس بلدية يارفيلا، وكسكرتير سياسي في البلدية.

 سارع حزب البيئة، بعد تداول الاعلام للعبارات العنصرية التي كتبها يوناس سيرنيهولت، الى فتح تحقيق فيما إذا الاخير مرحب به في الحزب ام لا. لكن قبل اتخاذ الحزب لأي قرار قام سيرنيهولت بالاستقالة من حزب البيئة.

 من جهته قال ميكيل يمتسفيد، عضو في مجلس بلدية يارفيلا عن حزب البيئة، بأن ما كتبه زميله "غير مقبول، ولا يليق بسياسة حزب البيئة."