Ensamkommande, sittstrejk, Mynttorget.
صورة: Stina Stjernkvist/TT

تعرض لاجئين يافعين الى الاعتداء

1:44 min

 تعرض مساء أمس الثلاثاء، حوالي مائة يافع لآجئ دون صحبة ذويهم، الى الاعتداء من قبل مجموعة، خلال جلسة الاضراب التي يقوم بها الآجئين اليافعين بالقرب من البرلمان.

 تلقينا إتصالاً حول تعرض المتظاهرين في ساحة "مينت توريت" الى الاعتداء من قبل مجموعة، قامت برمي أجسام مختلفة على المحتجين، قالت المتحدثة الإعلامية لدى شرطة ستوكهولم، أوسا فالينتين.

 أضافت فالينتين بأن الشرطة كانت بالقرب من مكان الحادث وتدخلت على الفور. وبأن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجراح طفيفة وتم معالجتهم في سيارات الاسعاف التي أستعيت الى مكان الحادث.

فاطمة، إحدى المشاركات في جلسة الاضراب إحتجاجاً على قرار مصلحة الهجرة بترحيل اليافعين الى أفغانستان. قالت بأن مجموعة ممن تنعتهم بالنازيين، أتت الى المكان وبأن افراد المجموعة كانوا يصرخون بصوت عالي وقاموا برمي شيء يشبه قنبلة دخانية.

حتى الآن لم يتم القبض على أي شخص متهم بالاعتداء، لكن من جهة أخرى إستطاعت الشرطة تحديد هوية 15 شخصاً قد يكونوا من ضمن المعتدين. 

الشرطة لا تريد الافصاح عما اذا الاشخاص تابعين الى مجموعة معينة.

 ما أستطيع قوله هو أن الاشخاص المعتدين ينتمون لمجموعة لا تحب الاجانب، قال ينس مورتينسون رئيس شرطة ستوكهولم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".