Sverigedemokraternas dag i Almedalen. Ordförande Jimmie Åkesson.
يميي اوكيسون رئيس حزب ديمقراطي السويد صورة: Janerik Henriksson/TT

تراجع شعبية ديمقراطيي السويد

1:05 min

أظهر استطلاعٌ للرأي قام به كل من جريدة إكسبريسين ومكتب ديموسكوب، تراجعاً في شعبية حزب ديمقراطي السويد من 20.1 % الى 16.6%.

بهذه النسبة يكون الحزب قد تراجع من مكانه كثاني أكبر حزب الى المرتبة الثالثة بين الأحزاب البرلمانية، ذلك بحسب استطلاعات الرأي.  

 بالمقابل ارتفعت شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي بنسبة 1.4 %، رغم فضيحة مجلس إدارة النقل والازمة الحكومية التي تسببتها. حيث بلغت نسبة شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي 28.4 %.

 - النتيجة تؤكد بأن الناخبين لا يريدون رؤية مناورات سياسية، بل نتائج سياسية، قالت لينا رودستروم سكرتيرة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، تعقيباً على نتيجة استطلاع الرأي.

 الاستطلاع بيّن أيضاً ارتفاعاً في شعبية كل من الحزب المسيحي الديمقراطي، وحزب الوسط. وتراجعاً في شعبية حزب اليسار، حزب البيئة والحزب الليبرالي.

تناول الاستطلاع آراء  1250 شخصاً تم انتقائهم عشوائياً في الفترة ما بين الأول والثامن من شهر آب أغسطس الجاري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".