Migrationsministern Heléne Fritzon
وزيرة الهجرة هيلين فريتزون صورة: Adam Wrafter/SvD/TT

فريتزون لا تريد التوقف عن الترحيل القسري الى افغانستان

1:33 min

رفضت وزيرة الهجرة الجديدة هيلين فريتزون طلب وقف الترحيل القسري إلى أفغانستان.

وكان مئات الشباب قد قاموا باحتجاجات لمدة أسبوع ونصف في وسط ستوكهولم ضد الطرد. وقد صرحت فريتزون  للاذاعة  هذا الصباح بانها تفهم المتظاهرين، إلا أنه لا ينبغي على السياسيين محاولة تغيير قرارات ادارة الهجرة والمحاكم بشأن الطرد.


 لدي ثقة كبيرة في النظام لدينا في السويد، حيث يضع السياسيون القوانين ولكن السلطات هي التي تقرر، تقول فريتزون.

وكانت قضية الطرد والترحيل إلى أفغانستان قد لاقت اهتماما كبيرا في الآونة الأخيرة حيث تدهور الوضع الأمني.

ولكن فاطمة خافاري المتحدثة الرسمية لمنظمة الشباب المنظمة للتظاهرات لا تتفق مع نهج هيلين فريتزون
 
يمكن  للسياسيين اتخاذ قرار سياسي في هذا الشأن. لماذا لا؟ هذا هو سؤالنا، تقول خافاري.

 تقدم 40000 افغاني بطلبات لجوء للسويد في عام 2015، معظمهم من القصر غير المصحوبين. وقد تم الموافقة على 45 بالمئة من الحالات التى تم فحصها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".