مؤسسة الشبكة فيروز التميمي
مؤسسة الشبكة فيروز التميمي
ضمن مهرجان لوند للكوميديا:

شبكة المهاجرين الإسكندنافيين للضحك تنظم أول حفل "ستاند أب" كوميدي عربي في السويد

6:36 min

سيكون الجمهور العربي على موعد مع أول حفل كوميدي عربي في السويد، وذلك ضمن فعاليات مهرجان لوند للكوميديا والذي ستبدأ فعالياته في الحادي والثلاثين من الشهر الحالي وسيشهد مشاركة 150 فناناً وفنانة من مختلف أنحاء العالم.

مؤسسة الشبكة فيروز التميمي تحدّثت للقسم العربي في الإذاعة السويدية عن انطلاقة الشبكة في ربيع العام الحالي 2017، مُعربةً عن سعادتها بتتويج العمل داخل الشبكة من خلال المشاركة في أكبر مهرجان للكوميديا في اسكندنافيا، واستضافة ضيف الشرف الكوميديان الأردني رجائي قوّاس يوم ٢ أيلول/ سبتمبر القادم، وأضافت فيروز:

 الفكرة نشأت من وجود نقص في العاملين بالمجال الكوميدي خاصة والثقافي عامةً في السويد والدول المجاورة من العرب مقارنةً بعدد الجالية الموجودة "

 وأكّدت فيروز أن الهدف من هذه الشبكة هو إظهار الجانب المشرق والمرح من ثقافتنا العربية، وإغناء المجتمع السويدي بالتعددية الثقافية، فضلاً عن تمكين المشاركين في الشبكة من تحويل الموهبة إلى حرفة ومصدر للرزق من خلال الخضوع لدورات تدريبية بإشراف كوميديين سويديين محترفين، إضافةً إلى تنظيم مشاركات في مهرجانات كوميدية في الدول الأوروبية المجاورة، وأردفت قائلةً:

الكوميديا فعل ثقافي، ويجب الاستفادة من وجود جنسيات متعددة لإظهار الغنى الثقافي والفكري الخاص بهذه الجنسيات داخل المجتمع السويدي"

 من جانبه أكّد المسرحي اليمني عبد الجبار السهيلي عن أهمية مثل هذه النشاطات الثقافية الخاصة بالجاليات العربية وضرورة وجودها لأنها ستعكس أشياء كثيرة سواءً تلك المتعلقة بالثقافة أو التاريخ أو المتعلقة بالصعوبات والتحديات داخل المجتمع الجديد، مُضيفاً:

الحفل يعتبر فرصة للجمهور العربي لحضور فعاليات ثقافية عربية وأخرى سويدية، كما أنه فرصة للمشاركين لرواية قصصهم بشكل كوميدي ومرح بعيداً عن المعاناة والحزن"  

 السهيلي، والذي يعمل حالياً مع فرقة مسرح مدينة هلسنبوري ويحضّر لعمل مسرحي بعنوان روميو وجولييت مع الفرقة، تحدّث عن مشاركته في صناعة هذا الحدث الكوميدي بوصفه عضو لجنة تحكيم في مسابقة اختيار أفضل كوميديان في الفئات الثلاثة "رجل –امرأة - شاب تحت سن 18 "، موضحاً في الوقت نفسه بأنّها:

 فرصة لإظهار القدرات الإبداعية داخل المجالات الثقافية المختلفة وكسر الصورة النمطية التي يحملها السويديون في أذهانهم عن العرب، وخاصة عن طريق التأثير المباشر في الجمهور ".

على علاقة بالموضوع

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".