Moderaternas partiledare Anna Kinberg Batra
آنا شينبري باترا رئيسة حزب المحافظين صورة: Erik Simander/TT

تجدد المطالبات برحيل آنا شينبري باتر

2:01 min

‌أخذت الانتقادات الداخلية ضد آنا شينبري باترا منحى جديداً، فقد ظهرت مساء أمس المزيد من التقارير بشأن المعارضة المتزايدة لقيادة آنا شينبري باترا لحزب المحافظين.

ونشرت صحيفة داغينز اندستري بأن بيا المستروم رئيسة حزب المحافظين في مجلس بلدية شالفلينيه واحدة من المطالبين برحيل آنا شينبري باترا. ووفقاً لصحيفة إكسبريسن، فإن اتحاد شباب المحافظين يقف وراء المطالبات بالرحيل.

مستشار بلدية سولنا بهر جرانفالك كشف اليوم بانه يريد أن يكون هناك تغيير لرئيسة حزب المحافظين.

لا أعتقد أنها أصبحت أكثر وضوحاً، هي لم تنجح في تنفيذ سياسات الحزب بشكل أفضل، وهذا ما تعكسه أرقام استطلاعات الرأي، لذلك فإن الثقة مستنفذة بالنسبة لي، يقول مستشار بلدية سولنا بهر جرانفالك.

 في نهاية مايو/ أيار ظهرت أولى الدعوات الصريحة لرحيل آنا شينبري باترا من قيادي بارز في الحزب، في أعقاب انخفاض دعم الناخبين وتراجع نسبة الثقة بالحزب. أنه كريستيان غوستافسون، رئيس اتحاد المحافظين في مقاطعة أوستيريوتلاند، الذي قال إنه ينبغي على رئيسة الحزب ترك منصبها.

قادت تلك الانتقادات الداخلية آنا شينبري باترا الى تنحية بياتريس أسك من منصب المتحدث للسياسة القانونية وتوماس توبيه من منصب سكرتير الحزب، كما وجهت آنا شينبري باترا النقد لنفسها، ووعدت بأن تصبح أكثر وضوحاً.

لكن وفقاً لما وصل لقسم الأخبار في الإذاعة، ايكوت، ما يزال عدم الرضا عن قيادة الحزب مستمراً، على وجه الخصوص في أكبر اتحادات الحزب في محافظة ستوكهولم وأيضا بلدية ستوكهولم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".