Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
Mohamad Mohamad (M)
عضو مجلس بلدية مالمو عن حزب المحافظين محمد محمد
‏استمع‎
(7:31 min)

محمد محمد يتكهن بزيادة المعارضة ضد رئيسة حزب المحافظين

وقت النشر torsdag 24 augusti 2017 kl 17.20

إنضمت بلدية ستوكهولم الى المحافظات والبلديات التي أعلنت فيها إتحادات حزب المحافظين عن عدم ثقتها بآنا شينبري باترا كرئيسة لحزب المحافظين.

 بهذا يصل عدد المناطق التي أُعلن فيها عن رغبة أعضاء حزب المحافظين بتنحي باترا، الى 8 مناطق، أي ثُلث مجموع المناطق التي تصل الى 24 منطقة.

 وفي حوار أجاره راديو السويد بالعربي، مع عضو مجلس بلدية مالمو عن حزب المحافظين محمد محمد، قال الأخير بأنه يعتقد بأن عدد المعارضين لباترا داخل الحزب سيزداد مع الوقت، مؤكداً على أهمية أن تحل أزمة عدم الثقة سريعاً، كون الوقت ليس بصالح الحزب الذي تنتظره انتخابات في شهر أيلول/ سبتمبر عام 2018.

 وحول خلفية الخلاف حول رئاسة حزب المحافظين قال محمد محمد:

 عدم وجود الثقة له جذور قديمة بدأت في إتفاقية ديسمبر التي أبرمت مع الأحزاب الحاكمة، وتفاقم الامر بإنخفاض شعبية الحزب أكثر فأكثر، حيث تبين استطلاعات الرأي بأننا لم نعد ثاني أكبر حزب، قال محمد محمد.

 وأضاف محمد بأن تصريحات باترا بشأن فتح المجال أمام التعاون مع حزب ديمقراطي السويد المعادي لسياسة الهجرة المفتوحة، أدى أيضاً الى ارتفاع الأصوات المطالبة بتنحي باترا.

هذا أيضاً من أقوى الأسباب بعد إتفاقية ديسمبر، التي أدت الى إنخفاض شعبية الحزب، لأن الشعب لم يعد يعلم ما الذي يريده الحزب. قرار التعاون مع حزب ديمقراطي السويد أخذ دون التشاور مع الاخرين دال الحزب، قال محمد محمد. 

إضغط على الملف الصوتي أعلاه لسماع الحوار كاملاً.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".