klassrum
لعديد من البلديات تدفع رواتب للطلاب الذين يدرسون في المدرسة الصيفية. صورة: Roald, Berit

دفع المال للتلاميذ للدراسة في الصيف

2:04 min

العديد من البلديات تدفع رواتب للطلاب الذين يدرسون في المدرسة الصيفية. ولكن هذا يمكن أن يشكل انتهاك للقانون.

 يعامل جميع أعضاء البلدية بالتساوي. عندما أسمع هذا، أعتقد أنه سيكون من الصعب تبرير دفع المال لبعض الاشخاص في نظير الذهاب إلى المدرسة وليس للآخرين، تقول لوتا ليرفال، استاذ القانون العام في جامعة أوبسالا.

 توفر المدرسة الصيفية فرصة إضافية للطلاب الذين يعانون من بعض الصعوبات في استيعاب بعض المعلومات خلال  العام الدراسي. وفي بعض المدن مثل هالسبري، اوفركاليكس، فيلهلمينا، كرامفروش وأوميو هناك طلاب التحقوا بالمدرسة الصيفية كوظيفة خلال عطلة الصيف. وكان يدفع لهم لدراسة ما يؤهلهم لإتمام دراستهم.

وترى ليرفال ان هناك شيء يمكن أن يتعارض مع أحكام قانون البلدية بشأن المساواة في المعاملة لجميع سكانها.

 بموجب القانون يجب ان تضمن البلدية أن جميع الطلاب ينتهون من الدراسة، ولكن هذا لا يعني أن بعض الطلاب يمكن أن يدفع لهم مقابل نجاحهم في الدراسة، توضح ليرفال.

والجدير بالذكر ان في أوميو، دفعت رواتب للتلاميذ في المدارس الصيفية طوال السنوات العشر الماضية. وحصل التلاميذ  الذين درسوا هذا الصيف على 51 كرون سويدي في الساعة.

و يعتقد بيتر فيغرين رئيس لجنة التعليم الثانوي وتعليم الكبار انه الحل الامثل للتلاميذ الذين تخلفوا عن الركب، علاوة على ذلك، وسيلة فعالة من حيث التكلفة لمنع الاستبعاد في المستقبل.

-لدينا مدرسة ثانوية رائعة تعمل بشكل جيد، وهي واحدة من الطرق التي يمكننا من خلالها الحفاظ على الإنتاجية العالية والجودة العالية. يقول بيتر فيغرين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".