صورة: Pontus Lundahl/TT

حزب المحافظين يريد تشديد العقوبات وفرض حظر وطني على التسول

1:43 min

يرغب حزب المحافظين بتشديد نظام العقوبات على مختلف الجرائم بما في ذلك جرائم السكن، وأن الكثير من الجرائم يمكن أن تؤدي إلى الطرد على عكس ما هو قائم الآن، كما يريد الحزب فرض حظرٍ وطني على التسول.

ويعتبر هذا المقترح جزءاً من برنامج جديد حيال السياسة الجنائية، الذي سيجري مناقشته في اجتماعات حزب المحافظين في أوربرو والتي ستنعقد في الفترة ما بين 12 إلى 15 تشرين أول أكتوبر.

الناطق في شؤون السياسة القانونية في حزب المحافظين توماس توبيه قال في مؤتمر صحفي

لن نسمح في أن يصبح التسول أمراً طبيعياً في الشوارع السويدية.

وتابع توبيه قائلاً

نحن نرى أنه من المؤسف أننا لم نبدأ سابقاً بإخضاع التسول للقوانين والنظم، علينا أن نقرر بشأن التسول في السويد.  

فيما انتقد حزب البيئة المقترح بشدة وفي تصريح لها لوكالة الأنباء السويدية قالت رئيسة المجموعة البرلمانية لحزب البيئة ماريا فيرم إن تجريم الناس الذين يتسولون يزيد عليهم الاعباء ويجعلهم أكثر ضعفا. أما المتحدث القانوني باسم حزب الوسط يوهان هيدن فرأى أن فرض العقوبات على المتسولين لن يكون مجدياً.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".