Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
هيلين أندرسون صورة Tahir Yousef/Sveriges Radio
هيلين أنرسون صورة Tahir Yousef/Sveriges Radio
‏استمع‎
(1:49 min)

المركز الوطني للأدلة الجنائية في الشرطة يفضل التعامل مع الهوية بدلاً من رخصة القيادة

وقت النشر onsdag 6 september 2017 kl 10.48

المركز الوطني للأدلة الجنائية في لينشوبينغ لا يقيم اعتباراً لرخصة القيادة بالتعريف على الأشخاص ويفضل التعامل مع الهوية الشخصية.

رخصة القيادة تفتقد إلى العديد من ميزات السلامة، لذا فهي ليست هوية شخصية آمنة، كما تقول هيلين أندرسون رئيسة إحدى مجموعات تحليل الوثائق في مركز للأدلة الجنائية. 

 رخصة قيادة السيارة ليست إلا وثيقة تسمح لصاحبها بالقيادة، وهذا يعني أنه ثمة شروط كثيرة على مستوى الاتحاد الأوروبي يجب الالتزام بها. يجب أن يكون لها شكل موحد، وتتوفر إمكانية وجود جميع مؤهلات القيادة عليها وبالتالي لا يوجد مجال لجعلها أكثر آمنا.

هذا ما قالته هيلين أندرسون. ووفقا للمركز الوطني للأدلة الجنائية فإن عدد عمليات الغش قد تضاعف ثلاث مراتِ خلال السنوات العشر الماضية. ومن بين أمورٍ أخرى يمكن للمحتالين استخدام بيانات الهوية الشخصية لشخصٍ أخر بواسطة تزوير الوثائق. 

وحسب المركز الوطني للطب الشرعي أنه غالباً ما يتلق تبليغاتِ عن رخص قيادة مزورة، ولكنها تبدو على ما يرام ومن الصعب كشفها بالعين المجردة. لذا هم يعترضون على استخدام رخصة القيادة للتعريف على الأشخاص.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".