Polisens logotyp
صورة: Mikael Fritzon/TT.

بيانات حساسة وخاصة عن الشرطة ترسل إلى شركة برمجية بدون تشفير

1:30 min

نشرت الإذاعة السويدية مساء الامس تقريرا سلطت فيه الضوء على قرار رئيس الشرطة دان إلياسون حول السماح لشركة خاصة من الوصول إلى معلومات سرية وحساسة في نظام البيانات الخاصة بموظفي الشرطة، بالإضافة الى معلومات حول الرواتب الشهرية، وذلك بطريقة تخالف تشريع حماية السرية.

نظام البيانات الشخصية واجور الموظفين في الشرطة، الذي يدعى Palasso، يوفر معلومات حول الأسماء والأرقام الشخصية لجميع الموظفين في السلطة بالإضافة لأسماء بعض أقاربهم وأطفالهم، وكذلك رحلات أفراد الشرطة، بالإضافة لجداول الدوام، ويعتبر من صميم عمل هذه السلطة حيث يتمكن أي شخص له صلاحية الحصول على هذه المعلومات من معرفة آلية عمل الشرطة.

وتعاقدت سلطة الشرطة مع شركة CGI الكندية (المالكة لنظام Palasso) في عام 2015 لتنظيم كشوف رواتب الموظفين، ولكون الموضوع يتعلق بمعلومات سرية قد تؤثر على الأمن الوطني كان ينبغي ان يكون تبادل المعلومات بين الشرطة والشركة أن تكون مشفرة بحسب نظام وافقت عليه القوات المسلحة، ولكن رئيس الشرطة المركزية دان إليساسون قرر عدم تشفير المعلومات لتقليص النفقات واختصار الوقت اللازم لهذه المهمة حيث استثنى هذا الاتفاق من تشريع حماية السرية.

وفي هذا السياق قالت بيا غروفو، رئيسة قسم الامن المعلوماتي في جهاز المخابرات العسكرية السويدية" هذا ما لا يجب ان يحدث اذ انه يعني خطر وصول المعلومات الى جهات اخرى".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".