.
صورة: Lars Pehrson/SvD/TT

السويد تُحضر لأكبر مناورات عسكرية لها منذ 20 عاماً

1:03 min

تنطلق يوم الاثنين المقبل أكبر مناورة عسكرية في السويد منذ أكثر من عشرين عاماً، بمشاركة اكثر من 20 ألف عنصر.

المناورات التي أطلق عليها اسم "أورورا 17"، مزمع عقدها في عدة مناطق في السويد وهي استوكهولم، يوتبوري، يوتالاند وميلاردالين في الفترة ما بين 11-29 من شهر سبتمبر الجاري.

كما سيشارك في المناورات عدة دول من حلف شمال الأطلسي"النيتو" أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وسط انتقاد شديد من منظمات السلام لاعتبارهم ان المناورات قد تسبب توتر عسكري في المنطقة.

توماس ماغنوسون من منظمة السلام السويدية يرى ان مشاركة عدد من دول تحالف شمال الاطلسي في المناورة سيبعث الشعور بالقلق لكل من هم ليسوا ضمن التحالف او من يعتبرون اعداء في المناورة
- انا لا اعتقد ان السويد مستفادة من رفع حدة التوتر في المنطقة، يتابع ماغنوسون.

اللواء في الجيش السويدي ستيفان ساندبورغ يرى فائدة كبيرة من القيام بمثل هكذا مناورات عسكرية ضخمة.

المناورات العسكرية الكبيرة تمنحنا إمكانية جمع وحداتنا العسكرية، مناورة "اورورا 17" توفر فرصة كبيرة للجمع بين جميع الوحدات العسكرية والقدرات مما يعطينا إمكانية للتنسق.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".