فريق عمل مجلة صوت الشارع صورة: مصطفى قاعود
1 av 2
فريق عمل مجلة صوت الشارع صورة: مصطفى قاعود
لقاء مع فريق عمل مجلة صوت الشارع صورة: عبد دعبس
2 av 2
لقاء مع فريق عمل مجلة صوت الشارع صورة: عبد دعبس

إعلاميون شباب يصدرون مجلة ويخططون لإطلاق راديو

8:15 min

أصوات الشارع Gatans röster هو اسم المجلة التي أصدرها اعلاميون يافعون في مالمو ضمن برنامج اطلقته بلدية مالمو بهدف رعاية وتطوير موهبة الإعلام لدى الأطفال.

يهدف المشروع إلى تطوير وتأهيل موهبة الإعلام أسوة بباقي المواهب، وفي أحد جوانبه حلٌ بسيط لمشكلة البطالة في الصيف، ميريام ريائي مديرة المشروع تقول إنها فرصة للتعارف وانتاج مجلة. 

المشروع بدأ بشهر حزيران يأتي الأطفال من خلال بلدية مالمو للعمل الصيفي، جاء حوالي 20 طفلا، لدينا مجلة يكتب فيها الأطفال ما يريدون.  

خلال الصيف ضم المشروع مجموعتين من الشباب، والفارق بين هذا المنبر الإعلامي والمنابر الأخرى أنهم هنا لا يقرؤون ما يريدون فحسب بل يكتبون عما يريدون. 

- كان لدينا مجموعتين، كل يوم صباحاً نتحدث عن الأخبار واختيار المواضيع التي يكتب عنها الأطفال ونحن نساعدهم، كل ثلاث أشهر نصدر مجلة.

الشابة إيزابيل يوهانسون كتبت عدة مقالات في المجلة وهي سعيدة بلقاء الأصدقاء والتدرب على إطلاق قناة راديو.

- أنا كاتبة هنا في المجلة مع باقي الزملاء كتبت العديد من المقالات، وهنا كان لدينا قناة على الانترنت، وتدربنا على إطلاق قناة راديو، 

إزابيل تطمح بأن تكون صحفية في المستقبل وهي تجرب ذلك الآن وحول اختيارها للموضوعات تقول إزابيل:

نحصل على المعلومات بطرق مختلفة نكتب مثلا عما يحصل في رحلة الباص وموضوعات أخرى متنوعة.

عبد الرحمن دعبس ينشط ضمن المشروع كمصور ومنتج ومصمم، يقول أن دوره هو المساعدة في الجانب التقني والأطفال يقررون بأنفسهم ماذا يكتبون.

أنا أنشط مع المشروع منذ العدد الأول ودوري هو التصوير والمونتاج والتصميم غرفيك ديزينر، ونضع الموضوعات في صفحة المشروع على فيس بوك، هذا المشروع لليافعين هم يقررون ما يكتبون. كما يساعد عبد الرحمن في تعليم الأطفال التصوير والمونتاج.

إناس حمدان عملت في الصيف في أكثر من مكان ولكن هذا التجربة هي الأكثر متعة، كتبت في مواضيع مختلفة مثل الأمراض النفسية عند المراهقين.

-عملت هذا الصيف في المجلة وكتبت عدة مواضيع، كتبت مثلا عن الأمراض النفسية عند المراهقين.

تضيف إناس حول الراديو

حاولنا ان نعمل راديو وكانت تجربة جميلة جدا، هنا حصلت على أصدقاء، هذه التجربة لن أنساها طوال حياتي، نحن بدأنا من الصفر واصبح لدينا مجلة نستطيع القول اننا نحن من صنعها.  

رقية حبيب تطمح بأن تصبح مذيعة تلفزيونية، ترى أن هذا المشروع هو البداية في الوصول إلى طموحها.
-هنا أخطط مستقبلي أنا أحب أن أصبح مذيعة تلفزيون وهنا أحقق امنياتي، كتبت عن الأحلام وتحقيقها.

لم يقتصر الأمر على الكتابة البسيطة حيث شارك هؤلاء الأطفال في أسبوع السياسيين في الميدادلين.

أكثر ما أعجبني هو الراديو كانت تجربة جميلة لعبت فيها دور المقدمة.

- شاركنا في أسبوع السياسيين في الميدادلين وخلال ثلاثة أيام أصدرنا عدد طبع منه مئتين نسخة والعدد الأخير آلف نسخة، تقول ميريام ريائي.

لسان حال هذا المشروع يقول أن الإعلام موهبة مثل باقي المواهب تحتاج إلى تنمية ورعاية، مثل هذه المشاريع قد تشكل بيئة خصبة لصقل تلك الموهبة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".