porträtt man
أوسكار إكبلاد مدير الحماية في دائرة الهجرة صورة: Foto: Migrationsverket/Tomislav Stjepic

تشديد المراقبة وجمع المعلومات الخاصة بالمتقدمين للحصول على الإقامة

2:16 min

وسعت دائرة الهجرة تعاونها مع جهاز الأمن السويدي، بهدف جمع المزيد من المعلومات حول الأشخاص الذين يمكن أن يشكلوا تهديداً لأمن البلد.

وتجري عمليات التدقيق وجمع المعلومات بشكل مباشر من قبل الأجهزة الأمنية عن الأشخاص الساعين للحصول على الإقامة في السويد منذ شهر تموز/ يوليو.   

وقد بلغ عدد المتقدمين الذين قامت دائرة الهجرة بطلب تدقيق معلوماتهم من قبل جهاز الأمن السويدي أكثر من 20 ألف متقدم.

منذ وخلال الصيف بدأنا نطالب بإجراء التحقق الأمني، الأمر الذي يمنح جهاز الأمن فرصة التدقيق بمعلومات جميع الأشخاص المتقدمين للحصول على الإقامة في السويد، أي ليس فقط طالبي اللجوء ولكن أيضاً الأشخاص الذين يسعون للحصول على حق لم الشمل أو تصاريح العمل والدراسة على سبيل المثال،

يقول أوسكار إكبلاد، رئيس قسم الحماية الخاصة في دائرة الهجرة وحول ماهية المعلومات التي يتم تقديمها من الهجرة  إلى جهاز الأمن حول الأشخاص يجيب إكبلاد:

إنها معلومات تسمح للشرطة معرفة هوية الأشخاص، على سبيل المثال الاسم ومعلومات اخرى لا أستطيع التعمق فيها.

وهذه الإجراءات الأتوماتيكية التي تم اعتمادها اليوم هي جزء من الاتفاق الذي أبرم في حزيران بين الحكومة وأحزاب التحالف بشأن العمل ضد الإرهاب. وفي السابق كانت ترسل الطلبات إلى جهاز الأمن فقط في حالة ظهور معلومات لا يمكن للهجرة التحقق منها.  ففي العام الماضي تم التحقق فقط من 700 حالة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".