صورة: Björn Larsson Rosvall/TT
صورة: Björn Larsson Rosvall/TT

الياسون يخضع للمساءلة بشأن القصور الأمني في حماية كشوف رواتب موظفي الشرطة

بموجب المعلومات التي كشف عنها قسم الأخبار في هيئة الإذاعة السويدية إيكوت وقناة P4  ستوكهولم حول القصور الأمني بشأن حماية بيانات وكشوف رواتب موظفي الشرطة، يمثل كلٍ من مدير الشرطة دان ألياسون ووزير العدل مورغان يوهانسون أمام لجنة العدل في البرلمان.

حيث كانت إيكوت وقناة الراديو في ستوكهولم قد كشفتا قبل أسبوعين أن مدير الشرطة دان أليانسون قد أعفى شركة CGI من اتباع نظم الأمان حيال كشوف الرواتب الخاصة بموظفي الشرطة، وعدم اعتماد التشفير المعتمد من قبل وزارة الدفاع.

وتعود خلفية هذا الأمر إلى ربيع عام 2015 حيث كان واضحا للشرطة أنها لم تعد قادرة على إدارة شؤون الموظفين وإدارة الأجور بنفسها. وكانت الحكومة بحاجة إلى مساعدة من شركة خاصة، وهي شركةCGI الكندية، التي تمتلك نظام الموظفين  وكشوف الرواتب في بالاسو، وكان الحل هو منح الشركة الاستشارية إمكانية الوصول إلى كشوف الرواتب الخاصة بموظفي الشرطة.

وبسبب سرية البيانات الخاصة بالمسؤولين عن أمن البلد، يجب تشفير المعلومات بين الشرطة والشركة وفقا لنظام معتمد من وزارة الدفاع.

الشرطة بررت قرارها لعام 2015 بما يلي:

"وفقا للمادة 13 من الأمر الأمني (633: 1996)، لا يجوز تشفير المعلومات السرية إلا بنظم التشفير التي توافق عليها وزارة الدفاع".  

وبهدف توفير المال والوقت قرر مدير الشرطة دان الياسون في ربيع عام 2015 استثناء هذا الاتفاق مع الشركة من نظام التشفير الأمني.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".