كارين إنستروم (M)، كينيث G فورسلوند (S)، بيرجيتا أوهلسون (L) وجوناس سيوستدت (V). صورة: TT
كارين إنستروم (M)، كينيث G فورسلوند (S)، بيرجيتا أوهلسون (L) وجوناس سيوستدت (V). صورة: TT

دعم سياسي واسع النطاق للاستفتاء على استقلال كردستان العراق

3:24 min

يصوت الأكراد في شمال العراق على استفتاء بشأن الاستقلال. الاستفتاء يثير جدلاً كبيراً على المستوى الدولي، بينما يحظى بدعم سياسي كبير في السويد.

نحن مع الشعب الكردي في تقرير مصيره. ولكن يجب أن يتم ذلك في ظل الأطر القانونية التي تنظم ذلك.

يقول كينيث جي فوشلوند، المتحدث باسم السياسة الخارجية للديمقراطيين الاشتراكيين. ويعتقد أن الأكراد لديهم الحق في الاستفتاء على الاستقلال، ولكن يجب اختيار الوقت المناسب.

قسم الأخبار في هيئة الإذاعة السويدية إيكوت استطلع أراء الأحزاب البرلمانية الثمانية في السويد حيال استفتاء الكرد في شمال العراق.

الكثير من الأحزاب تؤيد حق الأكراد في إجراء الاستفتاء دون تحفظ وهي حزب اليسار، حزب البيئة. ديمقراطيو السويد والليبراليون.

نحن إيجابيون حيال الاستفتاء ونعتقد أنه من المثير للإعجاب أن ينفذ الأن.

تقول بيرغيتا أولسون، المتحدثة باسم السياسة الخارجية لحزب الليبراليين.أما الديمقراطيون المسيحيون يعبرون عن تفهمهم لتطلع الأكراد إلى تقرير المصير، في حين يقول المحافظون إن الأكراد يحق لهم قانونيا الاستفتاء والتصويت، ولكن في الوقت نفسه هناك مخاطر كبيرة لإجراء الاستفتاء الآن. حيث تقول الناطقة باسم السياسية الخارجة لحزب المحافظين كارين انستروم:

نخشى أن يؤدي الاستفتاء الآن إلى المخاطرة بفقدان الثقة، وخطر العنف وزيادة الصراع في منطقة غير مستقرة بالفعل.

 أما زعيم حزب اليسار يوناس خوستيت فيقول أنه لا يجب ترك الأكراد تحت رحمة إيران وتركيا

لا يمكن للمرء أن يدع دولة ديكتاتورية مثل إيران أو نظام استبدادي مثل تركيا يضطهدان الأكراد ومن الصعب جدا أن نراهما تقرران مستقبل كردستان. إن السكان الذين يعيشون هنا يجب أن يكون لهم تأثيراً حاسماً على مستقبلهم.

رغم هذا الاجماع بين السياسيين السويديين على حق الاكراد بتقرير مصيرهم، الا ان الموقف الرسمي للحكومة السويدية يدعو الى العمل من اجل الحفاظ على وحدة العراق. هذا ما صرحت به وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم لوكالة الانباء السويدية تي تي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".