Besökare vid Bokmässan i Göteborg
زوار معرض الكتاب السنوي في يوتيبوري صورة: Fredrik Sandberg/TT

تراجع مبيعات معرض الكتاب السنوي

2:14 min

انقضت أيام معرض الكتاب السنوي في يوتيبوري، وخلال الأيام الأربع كاملة فقد المعرض ربع زواره مقارنة بالعام الماضي.

انخفاض عدد الزوار تبين من خلال عروض دور النشر وأرقام مبيعاتها. ريبيكا شييلبري هي محررة دار نشر ثورين و ليندسكوغ، التي تبيع الأدب الألماني المترجم إلى اللغة السويدية:

-لقد كانت كارثة، أسوأ بكثير مما هي عليه عادة، كان سبتاً مختلفاً للغاية عما يكون عليه السبت العادي، وليس من الممكن حتى المقارنة. خصوصا في فترة ما بعد الظهر، أصبح المكان فارغاً للغاية، في حين أعتاد أن يبدو مكتظاً طوال فترة المعرض. يوم السبت، ربما بعنا 30 بالمئة مما أعتدنا بيعه، تقول ريبيكا شييلبري.

وفقد معرض الكتاب في يوتيبوري زواره على وجه الخصوص، يوم السبت حين تظاهرت حركة المقاومة الشمالية في يوتبيوري. حتى دار نشر أتلانتيس، التي تبيع كتب الأدب، شهدت أيضا انخفاضاً في عدد الزوار. يقول الرئيس التنفيذي للدار بيتر ستنسون أنه في العام المقبل، يجب التفكير في الجدوى المالية من المشاركة في هذا المعرض.

-من المكلف جداً المشاركة في المعرض، انها وسيلة مكلفة للغاية لبيع الكتب بتكلفة زهيدة وذلك لا يعود دائما علينا بالمال. وبهذه الطريقة، قد نقول بأن المكسب يكمن في عدم حضور المعرض. ولكننا رأينا أنها وسيلة للتسويق والترويج لدار النشر.  إن من المبكر جدا الحكم، ولكن أعتقد أنه ربما يجب أن نفكر أين سنكون العام المقبل، ربما هناك أماكن أكثر إثارة للاهتمام، يقول بيتر ستينسون المدير التنفيذي لدار نشر أتلانتس.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".