حملة تركز على دعم الاهتمام بصحة الشباب في أماكن العمل
صورة: Janerik Henriksson/TT

حملة تركز على دعم الاهتمام بصحة الشباب في أماكن العمل

2:27 min

تزداد حوادث العمل والإجهاد في أوساط العاملين الشباب، والآن بدأت مصلحة بيئة العمل حملة تفتيش على أرباب العمل.

وفقاً لإحصاءات إصابات العمل، ترتفع أعداد التقارير عن الحوادث والأمراض المهنية كل عام، لاسيما في أوساط الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و24 عاماً.

مايا ديلبورن البالغة من العمر 22 عاماً من شيلفتيو، عملت لمدة عامين فقط قبل أن تُصاب بالإنهاك وتحصل على إجازة مرضية. 

-كنت أصاب بالهلع قبل البدء بالمناوبة وأحس بالمرض بعد الانتهاء منها، شعرت أنني لا أستطيع أن أفعل أي شيء وبأني لست جيدة في أي شيء، وبأنني لم أكن أستحق العمل -لم أكن جيدة بما فيه الكفاية، تقول مايا ديلبورن.

تُنظم حالياً حملة كبرى في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة بالإضافة الى النرويج وأيسلندا، تسعى الحملة الى زيادة الاهتمام بصحة العاملين الشباب في أماكن العمل. والهدف هو أن تقليل عدد الشباب الذين قد يعانون من الإجهاد أو الإصابات أثناء العمل حتى يتمكنوا من الحفاظ على أنفسهم أصحاء طوال فترة حياتهم العملية.

وهنا في السويد، ستقوم مصلحة بيئة العمل، ولمدة اسبوعين، بالتفتيش على عدد 2000 من أرباب العمل والشركات العاملة في القطاعات التي يعمل فيها الشباب. وهذا يشمل قطاع الفنادق والمطاعم وتجارة التجزئة وخدمة العملاء الهاتفية والتخزين وقطاع الاتصالات.

يقول بيتر بورمان، المدير الإقليمي في مصلحة بيئة العمل:

- سوف نراجع ما لدى أرباب العمل من إجراءات ومعرفة منهجية بشأن ما لديهم من مخاطر على بيئة العمل في مواقع عملهم. وعندما يتعلق الأمر بالشباب، فينتظرهم وقت طويل جدا من العمل المتوقع ، ومن الواضح أنه مدمر في حالة المرض أو إصابة العمل في وقت مبكر جدا من الحياة العملية ، يقول بيتر بورمان.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".