Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
Ingegerd Rubensson.
إنييرد روبنسون من فارنامو اعتنت بابنها المريض لأكثر من 25 عاماً صورة: Karin Selldén/Sveriges Radio
‏استمع‎
(2:41 min)

عجوز ترعى إبنها المريض منذ 25 عاماً

وقت التحديث onsdag 4 oktober 2017 kl 15.42
وقت النشر onsdag 4 oktober 2017 kl 15.41

يحصل أكثر من نصف الذين يتلقون الرعاية الصحية والاجتماعية في المنزل على المساعدة من الأقارب، إنييرد روبنسون من فارنامو اعتنت بابنها المريض لأكثر من 25 عاماً.

بعد تعرض ابنها البالغ لإصابة في الدماغ وفقدان للذاكرة قررت إنييرد روبنسون وزوجها ايغون إعادة الابن الى المنزل ليتمكنا من الاعتناء به.

لا يمكنك أن تقولي لا، فأنت أم، تقول إنييرد روبنسون.

طوال كل هذه السنوات، ظلت انييريد تطبخ وتغسل لابنها، وتحرص على مناولته الدواء والاتصال بالمستشفى والبلدية، وضمان عدم بقائه وحيداً.وقبل سبع سنوات، حصل على شقة صغيرة خاصة به ورعاية منزلية للمساعدة على تناول الدواء في الصباح -لكنه ظل يعود الى والديه كل يوم لتناول الطعام والحصول على بعض الرفقة.

إنييرد روبنسون أبعد ما تكون عن الوحدة. والأهالي الذين يرعون أو يساعدون أقاربهم يتزايدون، وتزداد حاجة المجتمع الى زيادة جهودهم التطوعية.

اليوم، أكثر من 1.3 مليون من السويديين يقدمون الرعاية بانتظام لشخص قريب من ذويهم بسبب المرض أو العجز أو الشيخوخة.

في العام 2014 قدم مكتب التدقيق الوطني تقريراً بعنوان "الدعم للأسر التي تقدم الرعاية، التقرير درس دعم المجتمع لمقدمي الرعاية الأسرية وخلص الى أن العديد من الأسر تضطر الى تحمل مسؤولية أكبر من طاقتها في رعاية أحد أفراد أسرتها وفي الوقت نفسه لا تحصل على الدعم اللازم للقيام بذلك.

الآن، وبعد ثلاث سنوات، لم يتحسن الوضع، بل على العكس، تقول آن بريت ساند الباحثة والمحاضرة في قسم العمل الاجتماعي في جامعة ستوكهولم.

-من الواضح أن الضغط على الأقارب يزداد، تقول آن بريت ساند.

جهود الأقارب في رعاية ذويهم ممن هم بحاجة الى المساعدة توفر على المجتمع 181 مليار كرونة كل عام، وفقاً لتقديرات المركز الوطني للكفاءة الأسرية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".