Två bilder: datorskärmar och sladdar i en internetserver.
صورة: Bertil Ericson / TT

البلديات تجهل الأمور التقنية التي قد تهدد أمن البلاد

1:54 min

العديد من بلديات السويد لا تقوم بما يسمى بالتحليل الأمني لتبيان المعلومات التي يجب تصنيفها كسرية للحفاظ على أمن البلاد. هذا ما بينه مسح قامت به جريدة Dagens Samhälle.

 بحسب قانون حماية الامن القومي، تلزم البلديات بالقيام بتحليل أمني لعمل البلديات ولكل ما يتعلق بالبنية التحتية، لمعرفة ما هي البينات والمعلومات التي لا يجب ان تصل الى ايادي خارجية، خوفاً من أن تشكل خطراً على أمن السويد.

 المسح توجه الى جميع بلديات السويد الـ 165، قامت 118 منها بالرد على الأسئلة المطروحة، ليتبين بأن أغلبية البلديات لا تقوم بما يلزمها القانون به، أي القيام بالتحليل الأمني، قبل اسناد عملية معالجة البينات الرقمية الخاصة بالبلديات الى شركات خاصة، قد تكون احدى تلك الشركات متواجدة خارج السويد، كما كان الحال في قضية مجلس إدارة النقل التي أسندت عمل التقنية الرقمية الى شركة IBM الواقعة في شرق أوروبا.

 وتعقيباً على الموضوع عبرت أوسا سيتيربري مديرة قسم التقنية الرقمية لدى اتحاد مجالس البلديات والمحافظات SKL عن استيائها من عدم قيام البلديات بما ينص عليه القانون:

 هذا أمر سيء، ألا تقوم معظم البلديات بتحليل أمني، للتأكد مما قد يشكل خطراً على أمن البلاد قالت أوسا سيتيربري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".