Asylsökande ser ut genom ett fönster på ett flyktingboende. Foto: Fredrik Sandberg/TT
صورة تعبيرة صورة: Arkivbild: Fredrik Sandberg/TT

حالة انتحار ثانية ليافع أفغاني خلال أقل من شهر في يوتبوري

0:56 min

طالب لجوء أفغاني من الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم يقدم على الانتحار في يتوبوري بحادثة هي الثانية من نوعها خلال شهر. حيث يخضع عدد كبير من الأفغان لإجراءات الترحيل حين بلوغهم الثامنة عشر من العمر.

المسؤولة في بلدية يوتبوري كاتارينا غابريلسون، قالت في لقاء مع الإذاعة السويدية في تعليق عن الحادثة، إنها النتيجة الأكثر مأساوية، لكن للأسف يوجد الآن العديد يعانون من ضغوط نفسية.

أنا أشعر بالقلق حول النتيجة التي ستؤول إليها الأمور، بالنسبة للأخصائيين النفسيين واليافعين على حد سواء.

ويعيش عدد كبير من اليافعين اللاجئين غير المصحوبين بذويهم حالة قلق بخصوص وضعهم وإقامتهم في السويد حيث ينتظرون قرارات مصلحة الهجرة بخصوص ملفاتهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".