Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
Lägenheter - Bostadskrisen
صورة: Abdelaziz Maaloum
‏استمع‎
(6:43 min)

من يتحمل مسؤولية مساعدة القادمين الجدد بعد خطة الترسيخ؟

وقت النشر måndag 23 oktober 2017 kl 16.16

يواجه القادم الجديد صعوبات كبيرة في إيجاد سكن مستقر، في ظل أزمة السكن التي تشهدها السويد منذ سنوات. 

الوافد الجديد يمكنه الحصول على سكن في فترة الترسيخ لمدة سنتين أو ثلاث سنوات على أبعد تقدير. وفي هذه الفترة يجب تكثيف البحث لإيجاد سكن ينتقل إليه. 

غير أن إيجاد شقق أو بيوت في السويد يعتبر من الأمور المعقدة، حيث تجد البلديات صعوبة في توفير سقف للقادم الجديد، لتترك له مسؤولية البحث عن مسكن بمفرده ينتقل إليه بعد الترسيخ. وهو ما يصفه البعض بمثابة تنصل للبلديات من المسؤولية.

انقر على الرابط الصوتي أعلاه للاستماع لتجربة أحمد في بلدية ليونغبي.

عبد العزيز معلوم
abdelaziz.maaloum@sverigesradio.se 

على علاقة بالموضوع

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".