Finansinspektionens chefsekonom Henrik Braconier vid en presskonferens
هنريك براكونير كبير الاقتصاديين في هيئة التدقيق المالي يعرض المقترح في مؤتمر صحفي صباح اليوم صورة: Henrik Montgomery/TT

مقترح: تشديد شروط السداد على أصحاب قروض السكن العالية

2:33 min

اقترح اليوم مجلس إدارة هيئة التدقيق المالي شروطاً أكثر صرامة لسداد قروض السكن، ويعني المقترح أن الأسر التي عليها قروض عالية القيمة عليها أن تسدد المزيد بالنسبة لقروض السكن الجديدة.

وبموجب شروط السداد المقترحة والأكثر صرامة، يتعين على مستديني القروض الجدد الذين عليهم قروضا تزيد على 4.5 أضعاف دخلهم الإجمالي عليهم أن يسددوا واحد بالمائة على الأقل من الدين إضافة إلى شروط السداد.

ومن الناحية العملية، يعني ذلك أن قرضاً قدره ثلاثة ملايين كرونة قد يزيد بمقدار2500 كرونة شهرياً.

يتطلب من الحكومة أن توافق على المقترح أولا، ويقول وزير الاسواق المالية بير بولوند (عن حزب البيئة) لقسم الأخبار في الاذاعة:

-سنقوم بتحليل المقترح وإعداده  في أسرع وقت ممكن، كما سيكون لنا بشأنه نقاش داخل الحكومة وأيضا مع المعارضة.

يرى هنريك براكونير كبير الاقتصاديين في هيئة التدقيق المالي بأن ثمة تأثيرات على تشديد شروط سداد القروض السكنية.

ومن المتوقع أن يقرر البعض اقتراض أقل مما اعتادوا قبل ذلك، مما سيخفف عبء الدين في الاقتصاد، آخرون قد يختاروا أن يحصلوا على قروض بنفس المستوى السابق، ومن ثم يتعين عليهم البدء بالسداد، مما سيقود بدوره الى أن تصبح الأسر أقل ضعفاً، على حد قول هنريك براكونير.

وهناك أثر آخر هو أن الطلب على المساكن سيضعف بسبب شروط السداد، مما يعني أن أسعار المساكن سترتفع قليلاً عما كانت عليه في غير ذلك.

وقد تلقى مقترح تشديد شروط السداد انتقادات حتى قبل اعلانه من عدد من السياسيين والاقتصاديين وشركات البناء والبنوك والذين أشاروا الى أن هذا الشرط يرفع أيضا الحد الأدنى أمام الشباب الذين يدخلون سوق الإسكان ماريا بليبورن، المحللة في الإسكان في شركة الاستشارات وسب، قالت للقناة الاذاعية الأولى:

-إنها ضربة للفئات التي تواجه صعوبة في دخول سوق الإسكان، فالشخص الذي يمتلك راتب شهري بنحو 63 ألف كرونه ويريد شراء شقة ربما بثلاثة ملايين، يتفادى هذا الشرط لأن لديه ما يكفي من الدخل فيما يتعلق بالقرض، تقول ماريا بليبورن، المحللة في الإسكان في شركة الاستشارات وسب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista