Bostadsrätter på lilla Essingen i Stockholm
صورة: Tomas Oneborg / SvD / TT

هبوط في أسعار شراء المساكن

2:41 min

انخفضت أسعار الوحدات السكنية في الشهر الماضي، ويظهر ذلك جلياً في كل من ستوكهولم ومالمو، وفقاً للإحصاءات الأخيرة الصادرة عن وكالة الاحصاء العقاري.

يوهان موليرستروم يعيش في ستوكهولم، مؤخراً اشترى مسكناً ولا يعتقد بأن كانت ثمة مشكلة:

- لقد اقتنينا مسكناً جديداً للتو، يقول يوهان موليرستروم وبشأن أسعار المساكن يضيف:

-من الواضح أنها تشهد استقراراً في ستوكهولم على وجه الخصوص وفي الأجزاء المركزية منها، ننظر للأمر بإيجابية ونحن ننتقل من الأصغر إلى الأكبر، واستقرار الاسعار او هبوطها هو في الحقيقة أمر جيد بالنسبة لنا.

هل هي بداية لصعود الأسعار في سوق الإسكان مجددا أم انها فترة استقرار مؤقتة بعد سنوات عديدة من التزايد المستمر، التكهنات بشأن وضع سوق الاسكان متباينة تماماً.

أحد أسباب عدم اليقين بخصوص سوق الاسكان في الوقت الراهن هو التزايد السريع في المعروض من الشقق، لاسيما الوحدات السكنية حديثة البناء في المدن الكبرى، ولكن أيضا التوقعات بارتفاع أسعار الفائدة واحتمالية تطبيق المتطلبات الجديدة لسداد القروض يمكن أن يكون لها دورا في ذلك.

تظهر إحصاءات شهر أكتوبر/تشرين الاول بأن أسعار المنازل والفلل في الآونة الأخيرة ظلت إلى حد كبير دون تغيير، في حين هبطت أسعار الشقق السكنية قليلا بنسبة واحد بالمئة في الشهر الماضي في كل أنحاء البلاد، وانخفضت بنسبة 2 بالمئة حيث الأسعار أعلى، في وسط ستوكهولم. وفى مدينة مالمو انخفضت الاسعار الشهر الماضي بنسبة 3 بالمائة.

يوهان موليرستروم يعتقد أن جزءا كبيرا من سوق الإسكان الآن له صلة بالنفسية.

-من تجربتي أرى بأن الأمر نفسي إلى حد كبير، ثمة الكثير من الحديث حول هذا الموضوع، لذلك يصبح مضطرباً قليلا. مقارنة بالستة أشهر المنصرمة الفرق ضئيل حقاً. إن الوضع يشبه سوق الأوراق المالية الى حد ما: عندما يقول الجميع أنه سيهبط، بعد ذلك يهبط في نهاية المطاف، يقول يوهان موليرستروم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".