Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
2016 års lagbok
صورة: Henrik Montgomery/TT
‏استمع‎
(3:21 min)

آلاف القانونيات ينضممن الى حملة الاحتجاج ضد التحرش الجنسي

وقت التحديث onsdag 15 november 2017 kl 09.26
وقت النشر onsdag 15 november 2017 kl 09.24

شهدت النساء العاملات في المهن القانونية والقضائية أيضا على حدوث التحرش الجنس، فقد نشرت صحيفة سفينسكا داغبلاديت بياناً وقعت عليه 4445 امرأة يشهدن فيه على كيفية تعرضهن للأذى والمضايقات من قبل زملائهن الذكور، وكيف عانت العديد منهن لسنوات دون أن يخبرن أحد

وزيرة التعليم آنا ايكستروم التي عملت في السابق في المجال القانوي تنظر للبيان بإيجابية:

-أعتقد بأنه مدهش وجاء حقاً في الوقت المناسب، نحن القانونيات تحدثنا لسنوات عديدة مع بعضنا البعض بأن هذا يحدث، ولكننا لم نتحدث عنه علنا. أعتقد أن مما يشرح الصدر أن نرى الكثير من النساء خرجن للحديث عما يجري كما هو، تقول آنا إكستروم.

البيان كتبته آلاف القانونيات وشهدن فيه على كيفية تعرضهن للأذى الذي يتراوح ما بين التعليقات المهينة والاغتصاب، وتحملت العديد منهن المضايقات لعدة سنوات دون أن يخبرن بشأنها.

وقد ظهر البيان بعنوان medvilkenrätt# ، بأي حق، وكان في الأصل مجموعة علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ضمت في وقت قصير نحو 12 ألف عضو. من ضمن الاقتباسات التي وردت في النص الذي نشرته سفينسكا داغبلاديت لشهادات مجهولة من قانونيات:

"دُعيت إلى مقدار كبير من الكحول في عشاء خاص مع قانوني ومحاضر في برنامج الدراسات القانونية، وسقطت نائمة على أريكته. عندما استيقظت وجدت بأن الجميع قد غادروا الى إلى بيوتهم وكان هو قد مارس الجنس معي. بعد ذلك، عرض علي طلب سيارة أجرة. هذا الشخص المعني عمل كقاض في المحكمة ".

وشهدت اخرى بالقول:"بعد أن أصبحت موثقة عدل في المحكمة الابتدائية، صار أحد القضاة في محكمة المقاطعة مرشداً لي. لقد دعمني وقدم لي النصح والمشورة وذات يوم جاء إلى المكتب وأراد مني أن أسدد الدين، بالجنس عن طريق الفم."

وزير العدل والداخلية مورجان يوهانسون تحدث لستوديو ات في الاذاعة بأن من المتوقع أن تفصح المزيد من النساء من مختلف المجالات ويتحدثن بشأن سوء المعاملة ويتوقع بيانات مماثلة من مزيد من المجالات.

-هذا يشهد بأن المشكلة جسيمة للغاية، كما يشهد أيضاً بأننا ربما وبعد وقت طويل قد كشفنا المستور، مما يعني أنه يمكننا الآن الحديث عن أشياء لم نتحدث عنها في وقت سابق، يقول مورغان يوهانسون.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".