Studenter firar i Stockholm city
صورة: Tomas Oneborg / Svd / TT
محاولات لرشوة ممثلي الاتحادات الطلابية

وزيرة التعليم : لا ينبغي حدوث ذلك في المدرسة الثانوية

2:42 min

كشف تحقيق لبرنامج أخبار القناة الاذاعية الثالثة P3 عن محاولة احدى الشركات تقديم رشاوي لأعضاء في الاتحادات الطلابية، وعقب ذلك دعت وزيرة التعليم والثانوية آنا إكستروم إلى عقد اجتماع بهذا الشأن.

صرحت آنا إكستروم بالقول:

 -غضبت لما تعرض له اليافعين الذين يعملون في الاتحادات الطلابية من تشويه.

التحقيق الاستقصائي للقناة الاذاعية الثالثة P3 كشف بأن احدى الشركات عرضت امتيازات شخصية لممثلي 33 من مجموع  38 من أكبر الاتحادات الطلابية في البلاد. ومن بين الامتيازات المعروضة قبعات تخرج مجانية ورحلات خارج البلاد ومقابلات عمل وأيضاً مشروبات كحولية.

المسؤوليات المنوطة بممثلي الاتحادات الطلابية في الثانويات السويدية كثيرة وتتضمن التعليم والبيئة المدرسية وتنظيم المناسبات الاجتماعية، وغالباً ما تتولى مهام تنظيم حفلات الطلبة وتجهيز قبعات التخرج.

العديد من ممثلي الاتحادات الطلابية انتقدوا الكيفية التي تتصرف بها الشركات:

- سحبوني الى الخلف وقالوا "تعالى لنتحدث قليلاً"،  ثم قالوا: "إن اخترت العمل معنا، سوف تحصل بالطبع على رحلتك مجانا"، يقول فيكتور لوندبيري، رئيس اتحاد طلبة مدرسة هفيتفيلدتسكا الثانوية في يوتيبوري.

- أخذت الأمر على انه رشوة في الأساس، يضيف فيكتور لوندبيري.

أما وزيرة التعليم والثانوية آنا إكستروم فقد تحدث بالقول:

- سأدعو الاتحاد الطلابي السويدي للنقاش ومعرفة ما إذا كانت اللوائح تعمل بشكل جيد بالنسبة لهم، كما سأستمع لما قد يحتاجونه كي تتمكن اتحاداتهم الطلابية من مواصلة القيام بعمل جيد دون التعرض لمحاولات الرشوة، تقول آنا ايكستروم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".