Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
EMA
الوكالة الاوروبية للادوية EMA مقرها الان لندن وستنتقل الى امستردام فور انهاء عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي. صورة: Frank Augstein
‏استمع‎
1:37 min

ستوكهولم لن تصبح المقر الجديد لوكالة الادوية الاوروبية EMA

وقت النشر tisdag 21 november 2017 kl 16.36

فشلت السويد في مسعاها لتكون الدولة التي ستستضيف المقر الرئيسي للوكالة الاوروبية للادوية. وعوضا عن ستوكهولم، فستصبح مدينة امستردام الهولندية المقر الجديد خلفا لمدينة لندن البريطانية عندما تنتهي عضويتها في الاتحاد الاوروبي.

فوز امستردام جاء على حساب ستوكهولم، ميلانو، وكوبنهاغن. السويد خرجت من الدورة الاولى لعملية الاقتراع ثم لحقت بها الدانمارك في الدورة الثانية من الاقتراع.

وهذا ما اثار غضب الدانمارك التي عبر وزير خارجيتها انديش سامويلسون عن استيائه من عدم تصويت السويد لصالح كوبنهاغن بعد خروج ستوكهولم من المنافسة على مقر الوكالة الاوروبية. سامولسن قال ان هذا الامر سيخلف تدعيات على العلاقة بين الجارتين.

رئيس حزب الليبراليين يان بيوركلوند طالب بدوره معرفة اذا ما كانت السويد قد صوتت بالفعل ضد الملف الدنماركي وبالتالي تكون قد ارتكبت خطأ خاصة وان استضافة كوبنهاغن للمقر كان سيعود بالنفع الاقتصادي على محافظة سكونه، لاسيما مدينتي مالمو ولوند جنوب السويد كما قال بيوركلوند.

من ناحيتها اشارت وزيرة شؤون الاتحاد الاوروبي آن لينده الى الاتفاقية بين الدول الاوروبية والتي تقضي بعدم الافصاح عن الاصوات التي تم الاداء بها، وقالت ان اعلان السويد عن الجهة التي صوتت لصالحها سوف يؤدي الى سوء في العلاقات مع الدول الاخرى.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".