توربينات الرياح
توربينات الرياح صورة: Henrik Montgomery/TT

فشل أمنى في المنظومة التقنية قد يغلق المئات من‏ توربينات الرياح

1:14 min

تواجه أحد أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة برصد ومراقبة توربينات الرياح عدة قصور خطيرة في مجال السلامة. فهناك أكثر من 500 توربينه مسجلة في قاعدة بيانات غير مشفرة.

ووجد قسم الاخبار بالإذاعة السويدية إيكوت نقصا في الأمن في الآلاف من أنظمة تكنولوجيا المعلومات الصناعية التي تسيطر على شبكات الصرف الصحي ومحطات التدفئة والتوليد.

لقد وجد في العديد من محطات الطاقة الكهربائية و توربينات الرياح  قصور في مجال السلامة التي يمكن استخدامها للوصول الى كل نظام على حدة. والعديد من توربينات الرياح متصلة عبر شركات مختلفة ولكن جميعا مرتبطة بصاحب مزرعة الرياح توماس يونغسبري الذي قال أن هذه التوربينات وصلت تكلفتها الى حوالي 30 مليون كرون.

ويظهر الموقع الذي يستخدم لمراقبة 60  توربينه العيوب الأمنية. بأنه عند تسجيل الدخول، يُحذر المتصفح من أن الموقع غير آمن.

وهذا يعني انهم يمكن ان يتوقفوا عن إنتاج الكهرباء. وهناك في المجموع، أكثر من 3000 توربينة رياح في السويد من بداية العام. ويشكلون معا أكثر من 10 في المائة من توليد الكهرباء. وقاعدة البيانات التي وجدتها إيكوت تحتوي على أكثر من 500 توربينة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".