Miljöpartiet
صورة: TT
على ضوء قضية اتهامه بالتحرش الجنسي

عضو برلماني يترك كل مهامه السياسية في حزب البيئة

1:35 min

طالب حزب البيئة، عضواً برلمانياً متهماً بالتحرش الجنسي ضد نساء داخل أروقة الحزب، بالتخلي عن كل مهامه السياسية.

السياسي المذكور استجاب لمطالبات قيادة الخضر، مع احتفاظه بمنصبه كسياسي مستقل لا ينتمي لأي حزب، ذلك وفقاً لتصريح سكرتيرة الحزب أماندا ليند، لصحيفة داغنس نيهتر.

وكانت نفس الجريدة قد أعلنت صباح اليوم، أن إحدى السياسيات البارزات، أكدت أن عضو البرلمان كان معروفاً بتصرفاته عند القيادة العليا للخضر على مدار العشر سنوات الأخيرة على الأقل. وأنها تلقت نصائح بالحذر منه منذ انخراطها في العمل السياسي بالحزب.

وكان الرجل قد تقدم بطلب إجازة مؤقتة يوم أمس الإثنين، لكن قادة الحزب طالبوه بالمغادرة، وترك كل مهامه السياسية لدى الخضر، كما جاء في تصريح أماندا ليند:

اليوم التقينا بعضو البرلمان المعني بالأمر، وأبلغناه بسحب الثقة منه كعضو منتخب ولا يستطيع الاستمرار في الحزب، بسبب شعور النساء بعدم الارتياح أثناء وجوده، وبسبب توصلنا بمعلومات عن سلوكه غير اللائق والمهين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".