Gustav FridoSpråkrör för Miljöpartiet - Utbildningsminister
غوستاف فريدولين الناطق الرسمي باسم حزب البيئة ووزير التعليم صورة: Abdelaziz Maaloum

اقتراح بإدراج دروس الحماية الجسدية في المدارس التمهيدية

2:46 min

تقدمت الحكومة بمقترح يعطي لأطفال المدارس التمهيدية حق التعرف على معايير الحماية الجسدية.

الاقتراح هو جزء من المنهج الدراسي الجديد في رياض الأطفال، ويتم تطويره الآن بهدف منع التحرش والاعتداء الجنسي مستقبلاً.

مدرسة بيريا بمدينة إسكلستونا، تعتبر من المدارس التي بدأت بالفعل تعليم الأطفال كيفية حماية أجسامهم. والطفلة فينديلا ذات الخمس سنوات واحدة من الأطفال الذين تعلموا مبادئ الحماية الجسدية:

"قف هذا جسدي"، وهذا يعني المناطق الحميمية في الجسم التي لا يجب لمسها، مثل الفم والمؤخرة والجهاز التناسلي والصدر. لقد أصبحت متعودة على قول "قف هذا جسدي" لكل شخص يضربني، تقول فينديلا.

فيما قالت مدرستها، ليسا يسي، إن الأطفال أصبحوا على قدر من الوعي مقارنة بالسابق:

في البداية كانوا يستعملون لفظ "قف هذا جسدي" بعشوائية، لكن نلاحظ الآن أنهم يستخدمون هذا المصطلح في محله عندما يتجاوز أحدهم الحدود.

في تعقيبه على هذا المقترح قال وزير التعليم السويدي غوستاف فريدولين، أن الهدف من الاقتراح هو تعزيز مبادئ المساواة والتصدي للتحرش، والاعتداء الجنسي في مرحلة المدرسة التمهيدية، للحفاظ على خصوصية الطفل وتعليمه مبادئ الحماية الجسدية:

هذا المقترح القانون سيلعب دوراً توعوياً في كيفية لعب الأطفال، مثل الألعاب التي ينتهك فيها بعض الأطفال حقوق السلامة البدنية لبعضهم البعض. كما سيساهم في خلق ثقافة جيدة بين الذكور والإناث في الروض. ومن جهة أخرى سيعطي الحق للطفل في تعلم أسس الحماية الجسدية، ليعلم أن الجسم حق للشخص بمفرده، حيث سيكون هذا الجانب عاملاً أساسياً في تبليغ الأطفال عن الاعتداءات الجنسية التي يمكن أن يتعرضوا إليها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".