Försvaret i upprop mot sexuella trakasserier
صورة: Tomas Oneborg/SvD/TT

أكثر من 1700 امرأة تعرضن للتحرش في قوات الدفاع

2:09 min

خرجت موظفات الدفاع بشهادات حول حالات التحرش الجنسي التي يتعرضن لها داخل قوات الدفاع السويدية.

وكتبت أكثر من سبعمائة امرأة على وسم أطلق عليهم اسم #givaktochbitihop، قصص عن تعرضهن للتحرش أو شهدات عن حالات التحرش الجنسي داخل الهيئة. واعترفت نساء الدفاع بأن البلاغات ضد المعاكسة والتحرش والاضطهاد في قوات الدفاع يتم التستر عليها، ولا تؤخذ على محمل الجد.

الرائد هانَّا يونغواليوس، بمدرسة الدفاع الجوي في مدينة أوبسالا، عملت لمدة 30 سنة في قوات الدفاع السويدية، تحدثت عن بعض الأحداث التي كانت شاهدة عليها أثناء عملها:

حادثة وقعت في صباح أحد أيام الثلاثاء بغرفة الاستراحة المشتركة مع نساء مدنيات. أتذكر أن الرجال جلسوا على الأرائك الموجودة في الغرفة، وبدأوا بمشاهدة فيلم إباحي وقت شربهم للقهوة، مع العلم أن المكان كان ممتلئاً عن آخره. وعندما قلت لهم أن هذا الفعل غير مسموح به، أجابني أحدهم بالقول "إن كنت في فترة الدورة الشهرية"، وهو تعليق شائع داخل قوات الدفاع، فكان الحل الوحيد هو مغادرة المكان.

وتحدثت هانَّا عن الإحباط الذي كان يصيبها بسبب عدم اللامبالاة من القيادة العليا لقوات الدفاع، وأرجعت الأمر للمجتمع الذكوري الذي يسود داخل الهيئة. وأضافت بالقول:

ردة فعل القادة من البلاغات كانت محبطة للغاية، حيث يدعون فقط إلى الطاعة وتنفيذ الأوامر لا غير.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".